• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إرهاب «المجانين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

خلال أسابيع قليلة شهدت العديد من المدن الأوروبية أعمالاً إرهابية تولى تنظيم «داعش» الإرهابي إعلان المسؤولية عن عدد منها. غير أن باقي هذه الأعمال أكد القائمون على التحقيق فيها أن من قام بها أشخاص مختلون عقلياً، وهو ما يلفت الانتباه ويشير إلى احتمالية خطيرة تتمثل في لجوء «المختلين عقلياً» في أوروبا للعنف مقتدين في ذلك بالإرهابيين الذين يقومون بأعمال القتل والترهيب. ومن بين هذه الأعمال الهجوم الدامي الذي شهدته مدينة ميونيخ الألمانية منذ أسابيع وراح ضحيته تسعة قتلى واتهم على أثره ألماني الجنسية «مختل عقلياً يعاني من الاكتئاب» بارتكاب الحادث قبل أن يقدم على الانتحار. وفي ألمانيا أيضاً كان هناك حادث في برلين عندما أقدم مسلح على الانتحار، بعدما أطلق النار على طبيب في مستشفى جامعي، جنوب غرب العاصمة وأرداه قتيلاً.

أما الحادث الإرهابي الآخر الذي لفت الانتباه، هو ما جرى في اليابان منذ نحو شهر، حيث قام شخص ياباني بجريمة بشعة قتل خلالها 19 شخصاً طعنا أثناء نومهم، وأصاب 25 على الأقل، داخل منشأة للمعاقين بمدينة ساجاميهارا اليابانية.

ومن هنا يبدو أن أعمال القتل في أوروبا حالياً يتنازع على ارتكابها إما الجماعات الإرهابية، التي تسببت بأعمالها القبيحة في الإساءة إلى الدين الإسلامي الحنيف، أو المختلين عقليا، علماً بأن القائمين على ارتكاب مثل هذه الأعمال لا يمكن بحال من الأحوال أن يكونوا متمتعين بعقل سليم.

كريم حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا