• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أنجزت أكثر من 2000 أمنية

«تحقيق أمنية».. صناعة الخير بأيدي أبناء الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تشهد مؤسسة تحقيق أمنية الإماراتية، إقبالاً مميزاً من قطاعات مختلفة من فتيات وشباب الإمارات والعالم، في الوقت الذي احتفلت فيه المؤسسة بإنجاز أكثر من ألفي أمنية منذ تأسيسها برعاية كريمة من سمو الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيسة الفخرية لها وهي تنشد السعادة للجميع وبإشهار من وزارة تنمية المجتمع.

ساعات التطوع

يقول هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة، إن مجتمع الإمارات جبل على التطوع منذ نشأته كبقية المجتمعات العربية والإسلامية والعمل التطوعي ديدنه وخدمة الآخرين ومساعدتهم من أخلاقه وأعرافه، ومواكبة العام في برامجه ومحدداته جعل من مؤسسة تحقيق أمنية الإماراتية اليوم أن تستقطب أعداداً تفخر بها المؤسسة من الكوادر الشبابية المميزة التي قدمت الكثير لهؤلاء الأطفال الذين تحرص المؤسسة على خدمتهم ورسم السعادة على محياهم، من خلال تحقيق أمنياتهم بل وإسعاد أسرهم والمحيطين بهم، ومن هنا كان حرص المؤسسة على تنظيم المزيد من الورش التدريبية وتأهيل المتطوعين للدور والواجب الرائع الذي يقومون به وفخرنا الأكبر في تطلعهم الإنساني لمزيد من ساعات التطوع الفاعلة.

وترى المتطوعة ليلى النيادي، أن العمل التطوعي مهم جداً في حياة الإنسان، لأنه بالتطوع يمارس الإنسان صفة العطاء من دون مقابل وهذا العطاء يزكي النفس ويخالجها شعور بالنزاهة والطهر، وأكثر ما يكمن في النفس هو الشعور بالسعادة عندما تسهم في تقديم الخير للآخرين. والتطوع يجب أن يكون نهجاً يسير عليه الإنسان في حياته، وهذا ما توليه حكومتنا لرشيدة بتوطيد صفة التطوع في شعب الإمارات، خاصة أن مؤسسة تحقيق أمنية تخدم شريحة من الأطفال في أمس الحاجة لمن يقف بجانبها ويساندها، وبالتالي تمثل طاقة إيجابية لهؤلاء الأطفال.

حيوية المجتمع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا