• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفايل

أوديجارد.. نجومية مبكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

تتهافت الأندية الأوروبية سنوياً للفوز بخدمات اللاعبين الشبان من كل مكان، خصوصاً في حال تمتعهم بموهبة فذه تتيح لهم التألق مستقبلاً والتمتع بالنجومية الكبرى.

بعض الأندية يرغب في ضم هؤلاء اللاعبين من أجل ضمان مستقبل مشرق للنادي، ولاعب نجم في المستقبل يحمل ثقل ووزن هذا القميص، وبعض الأندية تهدف لشراء اللاعبين الصغار الموهوبين من أجل الاستثمار فيهم وبيعهم في المستقبل بأسعار خيالية وكبيرة، وهناك لاعبون تفرزهم أكاديميات كرة القدم العالمية في كل عام، في انتظار الكشافين من أصحاب النظرة الثاقبة في إمكانيات وقدرات اللاعبين، والذين يعلمون تماماً من القادر منهم على الاستمرار في نجوميته في حال المحافظة عليها، ومن بين هؤلاء اللاعبين النرويجي مارتن أوديجارد لاعب ريال مدريد الإسباني صاحب الـ17 عاماً، أحد اللاعبين الذين أصبحوا حديث السوق الكروي في هذا الصيف على الرغم من أنه لا يزال في بداية مشواره.

ريال مدريد كان سباقاً بالحصول على خدمات اللاعب النرويجي الشاب في عام 2015 من نادي ستروسجوديت النرويجي في صفقة لم تكلف النادي الملكي سوى ٣٫٥ مليون يورو، بعد أن قدم مستوى متميزاً مع النادي وجميع المراحل السنية في منتخبات بلاده، حتى إنه مثَّل المنتخب الأول وهو لم يتجاوز بعد السادسة عشرة من عمره منذ أغسطس من عام 2014، وخاض حتى الآن 9 مباريات دولية مع المنتخب الأول.

ريال مدريد يضع أوديجارد كمستقبل لكرة القدم بالنادي، ولكنه بكل تأكيد لا يعد من خطط المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في هذا الوقت، ولهذا فإن معظم الأندية تسعى لضمه في هذا الصيف، على رأسها بورتو البرتغالي وموناكو الفرنسي، وهي أكثر الأندية استثماراً في صفقات اللاعبين الشبان، الذين يحضرونهم بصفقات قليلة ومن ثم يقومون ببيعهم مبالغ كبيرة.

أوديجارد لاعب متكامل في منتصف الملعب، ويستطيع تأدية واجبات عدة، ومركزه الأساسي في وسط الملعب المتقدم، ويستطيع اللعب كجناح أيمن، إضافة إلى إمكانية وجوده كمهاجم ثانٍ، ويمتاز بالسرعة والمراوغة مستفيداً من قصر قامته، حيث يبلغ طوله 176 سم، ويمتلك قدماً يسرى قوية وتمريرات سحرية ورشيقة قادرة على أن تصنع الفارق في حال محافظته على هذا المستوى في السنوات القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا