• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أن «مو» كان على أعتاب تدريب «الريدز»

رودجرز: مورينيو يتمنى تتويج ليفربول باللقب !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

كشف بريندان رودجرز المدير الفني لفريق ليفربول عن عدة مفاجآت قبل ساعات من القمة المرتقبة بين «الريدز» و«البلوز» في قمة حسم الصراع على لقب الدوري الإنجليزي، حيث أكد أن جوزيه مورينيو، المدير الفني للفريق اللندني، يتمنى أن يفوز ليفربول بلقب الدوري في حال لم يتمكن فريقه من الاستمرار في المنافسة. وفجر رودجرز الذي سبق له العمل في نفس النادي مع مورينيو في ولايته الأولى في تشيلسي عن مفاجأة، حيث أكد أن «سبيشل ون» على أعتاب العمل مديراً فنياً لليفربول، بل أكد له في أكثر من مناسبة أنه يحترم تاريخ هذا النادي العريق، وسوف يكون في قمة السعادة إذا جلس على مقعد إدارته الفنية يوماً ما.

ووفقاً لما نقلته صحيفة «الجارديان» تابع رودجرز: «في بداية العقد الماضي كان مورينيو مرشحاً بقوة لتدريب ليفربول، ويبدو أنه لم يقتنع كثيراً بتوفر الدعم المالي في النادي، وربما فضل الحصول على فرص تدريبية في أماكن أخرى، على أي حال لم يرتكب مورينيو أي خطأ لأنه في النهاية يعلم جيداً حجم ليفربول وتاريخه ومكانته».

وواصل رودجرز كشف المزيد من الأسرار، فقال: «علاقتي مع مورينيو قوية، لقد تحدثت معه قبل أن أقرر قبول عرض تدريب ليفربول، بالطبع أنا أعلم حجم النادي، ومن الرائع بالنسبة لي أن أكون مدرباً له، ولكنني تحدثت مع مورينيو عن أشياء أخرى، ولم أجد منه سوى الدعم والتشجيع على إتخاذ هذه الخطوة، وهو ما يدل على تقديره الكبير لليفريول وجماهيره، علاقتي مع مورينيو رائعة، لأنني أعلم من هو بعيداً عن الملعب، إنه قمة في التواضع والإحترام، لديه أخلاقيات عالية جداً، ولكنه في النهاية يريد أن يفوز في جميع المباريات، وهو يتمنى لنا الفوز باللقب في حال تأكد من انعدام حظوظ تشيلسي في الظفر به».

يذكر أن علاقة ساخنة تصل إلى حد التوتر تجمع جماهير ليفربول مع «سبيشل ون»، خاصة خلال الفترات التي تولى الإسباني رافا بينتيز خلالها تدريب الفريق الأحمر، فقد كانت المعارك والتصريحات الساخنة بينهما على أشدها، ولكن رودجرز أكد أن مورينيو يحترم ليفربول كثيراً، ويعلم جيداً أنه أحد أكبر وأفضل الأندية على المستوى العالمي.

من جانبه، أكد كيني دالجليش أسطورة ليفربول السابق، أنه يتعين على الجهاز الفني واللاعبين في صفوف الفريق الأحمر عدم الإنشغال بتصريحات مورينيو حول الدفع بعناصر احتياطية وشابة في تشكيلته لمباراة اليوم، وأشار دالجليش عبر صفحات «الميرور» اللندنية إلى أن تشيلسي، سواء لعب بالفريق الأساسي وتمسك بأمل المنافسة على اللقب، أو دفع بعناصر احتياطية لكي يصبح أكثر تركيزاً في دوري الأبطال الأوروبي، فإنه يظل فريقاً منظماً، لأن مدربه هو مورينيو، كما أن الأندية الكبيرة مثل تشيلسي لا توجد فوارق بين لاعب أساسي وآخر احتياطي.

وأضاف دالجليش: «أعتقد أن مورينيو يريد توجيه رسالة قوية إلى اتحاد الكرة الإنجليزي، ويتخذ من قمته مع ليفربول ستارا لذلك، حيث كان يتطلع إلى دعم تشيلسي من الجميع في البطولة القارية، ولكنه لم يحصل على هذه المساندة، فاستبق المواجهة بقوله: إنه سوف يدفع بعناصر احتياطية لكي يصبح أكثر تركيزاً في اللقاء القاري أمام أتلتيكو مدريد الأربعاء المقبل، وبالنسبة لي فأنا أتعاطف مع مورينيو، لأن مصيره في دوري الأبطال لازال بيديه، حيث يمكنه التعادل في المباراتين المقبلتين، سواء في إياب قبل النهائي أو النهائي، ثم حسمهما بركلات الترجيح ليصبح بطلاً لأوروبا، بينما في بطولة الدوري قد يفوز بجميع مواجهاته المقبلة ويظل الريدز بطلاً للمسابقة».

وأكد دالجليش أن مورينيو سوف يدفع بالتشكيلة المناسبة، والتي يمكنها تحقيق نتيجة إيجابية في جميع الأحوال، لأنه من المدربين الذين يملكون عقلية الفوز، ولا يحب الهزيمة حتى لو كان بلا أمل كبير في المنافسة على اللقب، كما أن مورينيو على حد قول أسطورة ليفربول السابق لا يلعب لمصلحة أحد، ولن ينشغل كثيراً بأن فوزه قد يصب في مصلحة مان سيتي أو غيره، فهو يريد قيادة تشيلسي إلى تحقيق الفوز في جميع المباريات دون النظر إلى أي اعتبارات. (دبي– الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا