• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

محاكمة 4 جنود بولنديين بجرائم حرب في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

وارسو (أ ف ب) - بدأت محاكمة جديدة لأربعة جنود بولنديين صدرت تبرئتهم خلال 2011 من جرائم حرب في أفغانستان، أمس في المحكمة العسكرية في وارسو، على إثر قرار من المحكمة العليا بإعادة الملف إلى محكمة الدرجة الأولى.

ففي 16 أغسطس 2007، فتح الجنود البولنديون من القوة الدولية للمساعدة على بسط الامن (إيساف) نيران مدافعهم وأسلحتهم الأوتوماتيكية على قرية نانجار خيل فقتلوا 6 أشخاص وأصابوا آخرين بجروح منهم نساء وأطفال.

ولدى عودتهم من أفغانستان، اعتقل سبعة جنود ووجهت اليهم التهمة. وأمضوا بضعة اشهر في السجن على ذمة التحقيق ثم خلي سبيلهم. وفي هذه المحاكمة الأولى في بولندا لجرائم حرب، تابعها الرأي العام عن كثب، دفع الجنود ببراءتهم. وأكدوا أنهم ردوا على هجمات شنها عناصر طالبان.