• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ماراثون لسباق الدراجات في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

أحمد المشهراوي (غزة)

نظم الاتحاد الفلسطيني للدراجات، ومؤسسة إنقاذ الطفل بطولة سباق الدراجات الهوائية أمس الأول، بمشاركة نحو ألف طفل والرياضيين من طلبة المدارس، بعنوان «نقود نحو الأمل» تزامناً مع انطلاق مشاركة فلسطين في دورة الألعاب ريو 2016، وكذا مع ماراثون التضامن الدولي مع أطفال ورياضي فلسطين بالمدن البريطانية.

وانطلق السباق الماراثوني من أمام مسجد الشيخ زايد آل نهيان غرب مدينة غزة، وصولاً إلى ميناء البحر المتوسط، حيث مقر المؤسسة، وجرى تتويج الفائزين والمشاركين بحضور مصطفى مبروك رئيس الاتحاد، ود. نادر حلاوة أحد أعضاء بعثة فلطسين المحرومة من السفر للبرازيل، وسميرة عبد العليم مسؤولة المؤسسة.

وقالت سميرة: «إن السباق يأتي لدعم الرياضي الفلسطيني، وزرع بذور الأمل في نفوسهم في ظل ما يعانوه، من تضييق وحرمان من أبسط الحقوق، ولإيصال صورة للمتبارين في ريو 2016 في هذا الشأن، وقدم شكره لك من ساهم في إنجاح السباق، وإخراجه بهذا الصورة».

بدوره دعا حلاوة إلى أهمية نشر رياضة اللعبة، وزرع القيم الحسنة في نفوس المشاركين كالأمل، خاصة مع انتشار الكثير من المفاهيم الغريبة لدى الشباب العربي التي تعود بالسلب عليهم في العالم، مشيداً بكل الماراثونات التي تقام بالدول العربية للتأكيد على المفاهيم الطيبة التي تتوافق مع ديننا الحنيف.

وحمل المشاركون لافتات كتب عليها أوقفوا القيود بوجه الرياضيين، وازرعوا الأمل، ومن حق الرياضي الفلسطيني التنقل بين أجزاء وطنه والخارج، واكفلوا لأطفالنا حق اللعب وممارسة الرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا