• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

التعاون يؤجل عودته إلى دوري الهواة

سيف محمد: أندية «الأولى» تجهل طريقة توزيع الـ25%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد سيف محمد سيف بن صالح رئيس مجلس إدارة نادي التعاون عودة الفريق الأول بالنادي للمشاركة في دوري الدرجة الأولى في موسم 2017 -2018 في حال مضت الأمور وفق التوقعات المطلوبة بتوفير الموارد المالية التي تسمح بالإنفاق على الفريق الأول، خصوصاً أن الأعباء المالية كبيرة، وذلك من خلال التعاقدات مع اللاعبين المواطنين والأجانب والمدرب والأجهزة المساعدة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن النادي لا يرغب في الإعلان عن قرار العودة من دون دراسة لتبعات هذا القرار حتى لا يمثل القرار مجرد إعلان فقط عن وجوده في دوري الهواة.

وأوضح سيف محمد أن أندية الدرجة الأولى تجهل الطريقة التي ستحصل بها على الدعم الذي سبق الإعلان عنه من مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة بتخصيص 25% من ميزانية اتحاد الكرة لأندية الدرجة الأولى، وذلك لمساعدتها على تسيير نشاطها، ومنح الأندية المنسحبة من مسابقة الهواة فرصة تحسين أوضاعها والعدول عن قرار الانسحاب، مضيفاً«الاستدامة التي تحدث عنها بن غليطة مطلوبة لضمان استمرار وجود أندية الدرجة الأولى في المسابقات المختلفة لا تمنحنا القدرة على المجازفة بالعودة للمشاركة في الدوري بعدما تردد أخيراً عن حصول بعض الأندية على وعود بتوفير 200 ألف درهم شهرياً نظير عدولها عن قرار الانسحاب».

وأضاف:«الدعم الذي نحصل عليه الآن يساعدنا على مواجهة الأعباء المرتبطة بوجود فرق 12 و14 و16 سنة لكرة القدم في النادي، إلى جانب المناشط الأخرى مثل تنس الطاولة والشطرنج والتايكواندو ونتطلع قريباً إلى الإعلان عن تدشين نشاط الجوجيستو ولا نريد أن نغرق في دوامة الديون بعودة الفريق الأول إلى الدوري دون تخطيط مسبق، ونقدر عالياً التواصل الذي يقوم به مروان بن غليطة مع أندية الدرجة الأولى للتشاور حول مستقبلها، ولا نريد أن نظلم اتحاد الكرة في ظل الأعباء التي يطلع بها والتزاماته الكثيرة مع المنتخبات الوطنية المختلفة وغيرها من الأمور التي تقود إلى تطور الكرة الإماراتية».

وتوقع سيف محمد أن يؤدي قرار استعجال العودة من بعض الأندية المنسحبة وتأخرها في الإعلان عنه إلى تضاؤل المستوى الفني في مباريات الدوري، وذلك على نحو يؤدي إلى نتائج كبيرة في المباريات لاتساع الفارق الفني بين الفرق، مضيفاً أن النادي كان ينتظر على أقل تقدير قراراً من اتحاد الكرة بمنح أندية الأولى نصف مقدم المبلغ المقرر سنوياً، وهو ما يعادل نحو 700 ألف درهم على نحو يؤدي إلى إنجاز الكثير من الأمور المرتبطة بأندية الدرجة الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا