• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البطاقة الثانية في متناول قبضة الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

سيد عثمان (الفجيرة)

شهدت الجولة الرابعة والعشرون لدوري الدرجة الأولى، حسم البطاقة الأولى للصعود لمصلحة اتحاد كلباء، بينما تقتصر المنافسة على البطاقة الثانية على الفجيرة ودبا الفجيرة بعدما خرج الذيد من السباق عقب تحطم آماله وأحلامه على صخور القلعة الفجراوية.

وكان الرمس فارس القاع، نجم الجولة بعدما نجح بتعادله القاتل مع دبا الفجيرة في الدقيقة 93 في وضع درع الدرجة الأولى على أعتاب اتحاد كلباء وجعل البطاقة الثانية لـ «المحترفين» في متناول الفجيرة بعدما قلص آمال «النواخذة أبناء دبا الفجيرة» في التأهل للخليج العربي.

وكان التعاون برأس الخيمة هو البوابة الملكية التي أعادت فرسان كلباء للمرة الثالثة لمصاف أندية المحترفين، بعدما نجح ماركوس أنطونيو ومامادو تراوري عبر هدفيهما في قيادة «السفينة الصفراء» إلى مياه دوري الخليج العربي موسم 2014-2015، حيث الأضواء الشهرة والإثارة ومتعة المشاهدة.

وقلبت الجولة الرابعة والعشرون مشهد الصراع على البطاقة الثانية للصعود، وبعد أن كان دبا الفجيرة الوصيف هو صاحب الحظ الأوفر في الجلوس على مقعد البطاقة الثانية، حيث كان يكفيه الفوز على الرمس، ثم تخطى عقبة الذيد في المواجهة الأخيرة له ليحسم الأمر بيده دون مساعدة من أحد، أو عبر الفوز على الرمس، مع التطلع إلى تعثر الفجيرة أمام الذيد، ولكن حدث العكس، والفجيرة لم يتعثر أمام الذيد، ودبا الفجيرة لم يكسب الرمس، وانقلبت الموازين بصفارة نهاية الجولة، ليصبح الفجيرة الثالث برصيد 49 نقطة من 22 مباراة هو الأقرب لقطف البطاقة الثانية للصعود بيده، دون مساعدة من أحد، بشرط الفوز بمباراتيه الأخيرتين أمام دبا الحصن بملعبه الجمعة المقبل، والجزيرة الحمراء باستاد الفجيرة 9 مايو، وأصبحت آمال دبا الفجيرة «الثاني» برصيد 52 نقطة من 23 مباراة بعد نزفه نقطتين غاليتين بملعب الرمس بالتعادل 2-2 في الصعود معلقة على فوزه بالمباراة الوحيدة المتبقية له بمدينة دبا الفجيرة 9 مايو أمام الذيد مع تعثر الفجيرة.

وإذا واصل دبا الفجيرة والفجيرة الفوز، وبالتالي وصولهما إلى 55 نقطة، فإن الصعود يكون من نصيب الفجيرة بناءً على المادة 22 من لائحة المسابقات التي تحتكم إلى المواجهات المباشرة بين الفريقين، وفاز الفجيرة على دبا الفجيرة بالدور الأول وتعادل الفريقان في الثاني، وبهذا السيناريو يصبح طريق الصعود مفتوحا أمام الفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا