• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

واثق في قدرة لاعبيه على الخروج من «النفق المظلم»

سليم عبدالرحمن: «الفهود» يبحث عن «ابتسامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

يبحث سليم عبدالرحمن مدرب الوصل، عن الانتهاء من سلسلة الخسائر المستمرة، وعودة الابتسامة من جديد لـ «قلعة الفهود»، حيث حرص خلال الفترة الأخيرة لتوقف البطولة على وضع كل ما لديه من إمكانيات للعبور من هذا «النفق المظلم».

وعبر سليم عبد الرحمن عن تفاؤله بقدرة فريقه على تحقيق نتيجة طيبة، وقال «يهمنا الفوز في المباريات المتبقية في الدوري، والإمارات فريق قوي ومنظم، ويقدم كرة قدم جيدة، ونحن كذلك في الوصل نقدم مستويات طيبة كما شاهد الجميع في لقاء الأهلي والنصر الماضيين، لكن لم يحالفنا التوفيق في تحقيق نتائج إيجابية، وأن «الإمبراطور» يملك عناصر ممتازة من اللاعبين والجميع هنا غير راضٍ عن ترتيب الفريق، وأتوقع أن تكون ردة فعل اللاعبين في الملعب قوية، لأن كل واحد منهم له أسمه وتاريخه».

وعن كيفية تعويض غياب الأرجنتيني خوان كوليو والمدافع حسن زهران، قال: «لدينا عناصر شابة بالفريق، والجميع على أهبة الاستعداد لتعويض غياب اللاعبين».

وأضاف: «جاءت التحضيرات للمباراة عادية، من خلال أداء التمارين، واستفدنا من فترة توقف الدوري، حيث خضنا مواجهة ودية أمام عجمان، وحرص فيها المدرب الجديد كامبوس على الاطلاع على مستوى اللاعبين عن قرب، وخرجنا بمكاسب طيبة من مباراة عجمان، واللاعبون يقدمون مستويات جيدة في التدريبات و«البيت متوحد»، وهناك تطور ملحوظ في مستوى الفريق، رغم تراجع النتائج».

وقال سليم عبدالرحمن: «من المهم أن نستمر في الأداء الجيد، وأن نطور من مستوى الفريق في الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن الفريق أصبح أقوى من ذي قبل، والكل أزداد قوة، ولا أحد من اللاعبين يرضى بالترتيب الذي يحتله الوصل حالياً».

وانتقل سليم إلى نقطة أخرى مهمة عندما تحدث أبرز السلبيات التي عاشها الوصل هذا الموسم وأثرت على أدائه، قائلاً: «هذا الموسم الصعب الذي مر على الوصل، لابد أن نأخذ منه الدروس و«العبر» للمواسم المقبلة، حتى لا تتكرر نفس المشكلة، وعلينا أن نعالج الأخطاء التي وقعنا فيها طوال الموسم، وأن نستفيد من التجربة الصعبة التي مر بها الفريق، وإن كانت هناك سلبيات سوف أتحدث مع إدارة النادي بشأنها، لكن أود أن أؤكد أن الفريق أصبح أقوى من قبل، ونحتاج بالفعل إلى فوز اليوم حتى تعود الثقة للاعبين، في ظل الأداء الجيد الذي نقدمه».

وعن عدم توفيقه مع الوصل في الفترة التي تولى فيها المهمة بعد الاستغناء عن الأرجنتيني كوبر، عكس الفترة التي تولى فيها المهمة بعد بانيد في بداية الموسم، قال: «هناك فارق شاسع بين الفترتين، حيث كانت فترة بانيد في بداية الموسم، ولم تكن هناك ضغوط على اللاعبين، أما الآن فهناك ضغوط كبيرة على الفريق بسبب المركز المتأخر الذي يحتله الوصل، والهزائم المتتالية التي مني بها الفريق، لكننا رغم ذلك نقدم مستويات طيبة بغض النظر عن النتيجة، واليوم ستعود الانتصارات كما تعهد معي اللاعبون على ذلك».

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا