• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  06:53    التلفزيون المصري: 200 شهيد في الهجوم الإرهابي على مسجد بسيناء    

جوتيريس: عواقب النزاع السوري «خطيرة جداً» ونأمل بنتائج في أستانة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

جنيف (أ ف ب)

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريس أمس، أن عواقب النزاع السوري اصبحت «خطيرة جداً» على العالم خصوصاً بسبب التهديدات الإرهابية، معرباً عن الأمل في أن تفضي مفاوضات السلام المقبلة إلى وقف النزاع. ورأى جويتريس أن مباحثات أستانا المقبلة بين أطراف النزاع السوري، أنها «جهود حالية ينبغي دعمها بقوة» خاصة ترسيخ وقف إطلاق النار ووقف النزاع. كما أعرب عن الأمل في أن يساهم الاجتماع في «ايجاد الظروف ليتوصل الحوار السياسي الذي سيستأنف في جنيف في 8 فبراير، إلى نتائج ملموسة». وقال الأمين العام الجديد «عندما نرى ما عاناه الشعب السوري والدمار الذي لحق بالبلاد والآثار المدمرة على استقرار المنطقة..عندما نشهد اليوم التهديد الإرهابي في العالم الناجم عن النزاع..على كافة الدول التي لها تأثير على أطراف النزاع أن تدرك الآن أنه بات من الضروري أن تضع خلافاتها جانباً»، داعياً هذه الدول إلى «الاجتماع لارساء السلام لأن عواقب هذا النزاع أصبحت خطيرة جداً على الجميع».