• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اختبارات «إلكترونية» للوقوف على المستوى

50 حكماً يدشنون الإعداد بـ «التدريبات والمحاضرات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

سامي عبدالعظيم(دبي)

دشن 50 حكماً المعسكر التحضيري في مدينة نورنبيرج الألمانية أمس الأول، بالتدريبات البدنية والمحاضرات الخاصة بشرح التعديلات الجديدة في قانون التحكيم وتطبيقها عملياً في الملعب، مع نخبة من المحاضرين من أوروبا، في إطار الجهود الرامية لمساعدة «قضاة الملاعب» على الإعداد الجيد للموسم الجديد، وسط حالة كبيرة من التجاوب مع المرحلة الحالية في المعسكر الخارجي الذي يمثل محطة مهمة لتعزيز الجهود الكبيرة من اتحاد الكرة ولجنة الحكام لمتابعة النجاح التحكيمي، في الموسم الجديد، في ظل التوقعات بارتفاع مستوى المنافسة بين فرق الدوري للمنافسة على أفضل النتائج، وهو ما يستدعي رفع الكفاءة التحكيمية لـ«الصافرة» على غرار الموسم الماضي.

كما يشهد المعسكر التحضيري في ألمانيا اختبارات فورية باستخدام تقنية التصويت الإلكتروني للوقوف على الأداء الفني للحكام من خلال اختبارات الفيديو لحالات تحكيمية في دوري الخليج العربي، كما سيقوم قضاة الملاعب بإدارة بعض المباريات التجريبية في ألمانيا خلال فترة المعسكر.

ويغيب الحكم الصاعد أحمد عيسى درويش عن المعسكر، وذلك لمشاركته في البرنامج المقرر من الاتحاد الآسيوي لمشروع الحكام الواعدين في القارة، إذ تم اختياره ضمن أفضل 10 حكام على مستوى القارة بعد التصفية لنحو 120 حكماً في الدول الآسيوية، ويسافر إلى جزر المالديف التي تتزامن مع المعسكر، وذلك للمشاركة في تحكيم مباريات البطولة الدولية المقررة، اعتباراً من 17 إلى 27 أغسطس.

ويمثل وجود مجموعة من المحاضرين أصحاب الخبرات الدولية والمعتمدين من الاتحادين الدولي والآسيوي والاتحاد الأوروبي، وهم الإسباني فرناندو جارسيا الذي شارك في تعديلات وكتابة قانون اللعبة الجديد، والإنجليزي ستيفن بينيت، والإسباني خوسيه سانشيز، والسعودي علي الطريفي، والأرجنتيني آليخو بيريز مدرب اللياقة البدنية فرصة كبيرة لحصد علامة النجاح المطلوبة من المعسكر خصوصاً تطبيق التعديلات الجديدة والاطمئنان إلى الإحاطة بها من قبل الأطقم التحكيمية قبل انطلاق الموسم الجديد بعد سريان تطبيقها، اعتباراً من يوليو الماضي بالورش التي نظمها الاتحاد الآسيوي في ماليزيا، بمشاركة الحكم الدولي محمد عبدالله حسن.

ووضعت لجنة الحكام برنامجاً مكثفاً يتم تطبيقه بالتزامن مع الخطة المقررة للإعداد وذلك لمساعدة الطاقم المرشح للمشاركة في مونديال روسيا 2018 والمؤلف من محمد عبدالله حسن حكم الساحة، فضلاً عن المساعدين محمد أحمد الحمادي وحسن المهري، خصوصاً مع تزايد حظوظهم في تحقيق «الحلم»المونديالي بوصولهم إلى مرحلة المنافسة للوصول إلى روسيا 2018.

وقال محمد أحمد الحمادي الحكم الدولي المساعد، إن الأجواء جيدة للغاية في مدينة نورنبيرج بعد بدء مرحلة الإعداد، والدخول إلى أجواء التحضيرات بالتدريبات الخاصة باللياقة البدنية والمحاضرات النظرية والانتقال إلى مرحلة التطبيق، مشيراً إلى أن المعسكر الحالي يعكس حجم الاهتمام بأهمية الدور الذي يمثله «قضاة الملاعب» من اتحاد الكرة ولجنة الحكام قبل انطلاق الموسم الجديد في سبتمبر المقبل.

وأضاف:«نشكر اتحاد الكرة على الاهتمام بالطاقم التحكيمي المرشح للمشاركة في مونديال روسيا 2018 والتكريم الذي حظينا به أخيراً من مروان بن غليطة رئيس الاتحاد يمنحنا الدافع المعنوي المطلوب لمضاعفة جهودنا في الفترة المقبلة، والمؤكد أننا لا نمثل أنفسنا في المرحلة المقبلة التي تشهد مشاركتنا في الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى المونديال، ونسعى إلى تأكيد جدارة«الصافرة «الإماراتية بالوجود في الحدث العالمي الكبير، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق، وسنبذل قصارى جهدنا في المعسكر حتى نستعد بالطريقة المطلوبة لمرحلة مباريات الدور الحاسم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا