• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مواصفات» تبحث مع وفد أسترالي نيوزيلندي الرقابة على المنتجات الحلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بحثت هيئة ‬الإمارات ‬للمواصفات ‬والمقاييس «مواصفات» ‬مع ‬وفد أسترالي ‬نيوزيلندي ‬سبل ‬التعاون ‬وتطوير ‬العلاقات ‬والعمل ‬المشترك، وتبادل ‬الخبرات ‬في ‬مجال ‬الرقابة ‬على ‬المنتجات «‬الحلال».

جاء ذلك، خلال لقاء عبدالله ‬المعيني ‬مدير ‬عام ‬الهيئة ‬بالإنابة، ‬الوفد الزائر ‬بمقر ‬الهيئة ‬بدبي.

وضم الوفد الدكتور جيمس ولنر القنصل الزراعي في القنصلية الأسترالية العامة لدى الدولة، ودايف ساميويلز المستشار النيوزيلندي لدخول سوق الصناعات الأولية.

وقال المعيني، إن الاجتماع جاء في إطار خطة الهيئة لتعريف الشركاء الدوليين الاستراتيجيين بـ«النظام الإماراتي للرقابة على‏‭ ‬المنتجات الحلال»‬ الصادر ‬بموجب ‬قرار ‬مجلس ‬الوزراء ‬الموقر ‬رقم ‬10 ‬لعام ‬.

وأوضح أن الاجتماع الذي عقدته «مواصفات» جاء للتنسيق بين الهيئة ووزارة الزراعة الأسترالية ووزارة الصناعة الأولية النيوزيلندية لعقد ورش عمل تضم الجهات المعنية بتطبيق «النظام الإماراتي للرقابة على‏‭ ‬المنتجات الحلال» ‬يشارك ‬فيها ‬ممثلون ‬عن ‬القطاعين ‬الحكومي ‬والخاص ‬في ‬أستراليا ‬ونيوزيلندا‭ ‬بهدف ‬التعريف ‬بمنظومة ‬الحلال ‬وإجراءات‭ ‬تطبيقها ‬ومسؤولية ‬الجهات ‬المعنية، ‬بالإضافة ‬إلى ‬التعريف ‬بمتطلبات ‬علامة «‬حلال»، ‬ومتطلبات ‬حصول ‬جهات ‬منح ‬شهادات «‬حلال» ‬للاعتماد.

وتم خلال اللقاء، التأكيد على أهمية تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين الهيئة والجهات ذات العلاقة في استراليا ونيوزيلندا بهدف تسهيل التبادل التجاري، وإزالة العوائق الفنية والتنسيق فيما يخص إصدار شهادات «حلال» للمنتجات وتبادل المعلومات بهذا الشأن، وعقد البرامج المشتركة لتعزيز التعاون في هذا المجال.

ورحب الجانبيين الأسترالي والنيوزيلندي باختيارهم ضمن الدول المستهدفة للتعريف بتطبيق «النظام الإماراتي للرقابة على‏‭ ‬المنتجات الحلال»‬ مؤكدين ‬تعاونهم ‬لتعريف ‬جهات ‬منح ‬الشهادات ‬في ‬دولهم ‬بالنظام ‬الإماراتي ‬للحلال ‬والتزامهم ‬بتوفير ‬منتجات ‬تطابق ‬متطلبات ‬الأنظمة ‬والمواصفات ‬القياسية ‬الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا