• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

السعودية.. سباق مثير لبلوغ نهائي كأس الملك

الاتحاد والأهلي «ديربي» ملتهب في «الشرائع» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

سيكون ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع مسرحاً لمباراة الديربي بين الاتحاد وضيفه الأهلي اليوم في إياب نصف نهائي كأس ملك السعودية لكرة القدم. فالاتحاد خسر ذهاباً على نفس الملعب بهدفين لواحد، وسيلعب بفرصة الفوز بهدف نظيف أو بفارق هدفين لحجز مقعده في النهائي، بينما يلعب الأهلي بفرصتي الفوز أو التعادل لضمان التأهل. وتعتبر المباراة من الناحية الفنية شبه متكافئة ولا يمكن التكهن بما ستؤول إليه، خصوصاً في ظل التنافس المثير بين الفريقين.

تأهل الاتحاد حامل اللقب إلى هذا الدور بعد فوزه في دور الـ 32 على السروات (درجة ثالثة) برباعية نظيفة، ومن ثم تغلب على النهضة في ثمن النهائي بخمسة أهداف لثلاثة في مباراة شهدت وقتا إضافيا، قبل أن يتجاوز مضيفه الرائد بثلاثية نظيفة في ربع النهائي، ويأمل اليوم بقيادة مدربه خالد القروني في رد اعتباره أمام الأهلي الذي فاز عليه ذهابا 2-1 واقتناص الفوز بهدف أو بفارق هدفين لبلوغ النهائي.

وبرغم قوة الأهلي، فإن المدرب سيلجأ للهجوم وسيحاول استثمار الروح المعنوية لدى اللاعبين، سيما بعد التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، وبالتالي دخول المباراة برغبة الدفاع عن اللقب، معولاً على الحارس فواز القرني وباسم المنتشري وأحمد عسيري وجمال باجندوح وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد ومختار فلاته والبرازيلي ليناردو بونفيم.

أما الأهلي فقد تأهل لهذا الدور بعد أن اكتسح الأنصار في دور الـ 32 بخمسة أهداف نظيفة، قبل أن يتجاوز العروبة في ثمن النهائي بثلاثية دون مقابل ومن ثم يكرر الفوز بذات النتيجة على مضيفه الطائي في ربع النهائي. ويتطلع الأهلي اليوم إلى مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية والاقتراب من بلوغ النهائي والمنافسة بقوة على هذه البطولة التي حقق لقبها 12 مرة، ويعول المدرب البرتغالي فيتور بيريرا على مجموعة من لاعبي الخبرة والشباب لتكرار الفوز على الغريم التقليدي أو على الأقل الخروج بالتعادل لحسم التأهل رسمياً، سيما في ظل الاستقرار على التشكيلة التي بات عليها الانسجام واضحاً. ويبرز في صفوف الفريق أسامة هوساوي ومنصور الحربي وعلي الزبيدي ووليد باخشوين وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص والبرازيلي مارسيو موسورو والبرتغالي لويس ليال.

وفي المباراة الثانية يسعى الشباب إلى تخطي ضيفه الاتفاق وبلوغ النهائي عندما يستقبله على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وذلك بعد أن انتهت مباراة الذهاب بهدفين لكل منهما. وبرغم أفضلية الشباب الفنية وتعدد فرصه للتأهل، فإن الاتفاق الذي فرط في الفوز ذهاباً سيدافع عن حظوظه بقوة، وسيلعب من أجل الفوز فقط، سيما وأن مباراة الكؤوس لا تخضع لمعايير فنية ودائما ما تكون حبلى بالمفاجآت. تأهل الشباب لهذا الدور بعد تجاوزه للكوكب في دور الـ 32 بثلاثة أهداف لواحد، قبل أن يعبر النصر بطل الثنائية بهدفين لواحد في ربع النهائي، ومن ثم يتخطى عقبة الهلال وصيف الدوري بهدف دون مقابل في ربع النهائي، ويأمل أن يواصل عروضه القوية ونتائجه المميزة التي قدمها في الفترة الأخيرة بقيادة مدربه التونسي عمار السويح الذي نجح في إعادة وهج الفريق من خلال توظيف اللاعبين بشكل مميز.

ويدرك المدرب قوة المنافس وبالتالي لن يجازف بالهجوم وسيلعب بطريقة الضغط على حامل الكرة مع تنويع اللعب من العمق تارة وعن طريق الأطراف تارة أخرى، خصوصا وأنه يلعب بأكثر من فرصة. ويبرز في الفريق وليد عبدالله وحسن معاذ وأحمد عطيف وعمر الغامدي ومهند عسيري والبرازيلي رافينيا والكولومبي توريس مكاليلي والفلسطيني عماد خليلي.

كما أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم أمس الأول الجمعة إيقاف خالد البلطان رئيس نادي الشباب السعودي لمدة عام وتغريمه 300 ألف ريال بسبب تصريحات إعلامية هاجم من خلالها أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي للعبة.

ووصفت لجنة الانضباط التصريح بأنه «عنصري» في مفرداته ومضامينه ومعانيه التي تسير في اتجاه تجريح شخص رئيس الاتحاد وأن التجريح الشخصي الذي صدر من خالد البلطان يخرج عن الإطار العام والنسق المعروف في التعامل مع شخص رئيس الاتحاد، حيث كان تصريحا موجها للشخص وليس في موضوع عمل الاتحاد الذي يمكن أن يسلك فيه الإجراءات الرسمية وعبر القنوات المحددة في النظام الأساسي للاتحاد.

(الرياض، جدة - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا