• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جولة مفاوضات جديدة تعقب الانتخابات الرئاسية

توقعات بإنجاز الاتفاق بين مصر وصندوق النقد الخريف المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة)

تجددت الاتصالات والمفاوضات غير الرسمية بين مصر وصندوق النقد الدولي خلال الفترة الأخيرة، استعداداً للدخول في جولة جديدة من المفاوضات عقب الانتخابات الرئاسية مباشرة.

وتسعى الحكومة المصرية إلى توقيع اتفاق معدل مع المؤسسة الدولية يفتح الطريق أمام إعادة طرح السوق المصرية أمام دوائر الاستثمار العالمية وفق رؤية اقتصادية جديدة تجتذب الشركات الكبرى.

ويمنح توقيع الاتفاق مع صندوق الاقتصاد المصري شهادة صلاحية إلى جانب حزمة قروض في حدود 4.8 مليار دولار، تسهم في دعم ميزان المدفوعات والاحتياطي النقدي الأجنبي لدى البنك المركزي.

وكان الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري، قاد حواراً غير رسمي مع مسؤولي الصندوق خلال مشاركته في اجتماعات الربيع السنوية التي ينظمها الصندوق بالولايات المتحدة الأميركية، بهدف التعرف على رؤية الصندوق لمستقبل الاقتصاد المصري في ضوء التقدم الذي تحرزه خريطة الطريق السياسية، والدور المساند الذي يمكن أن تقوم به المؤسسات المالية العالمية لدعم عملية التحول الديمقراطي، وإعادة بناء مؤسسات الدولة الدستورية.

ورغم التباطؤ الذي يبديه الاقتصاد المصري خلال الشهور الأخيرة، فإن تصريحات صادرة عن مسؤولي مؤسسات مالية عالمية، في مقدمتها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، تشير إلى إمكانية حدوث تحسن كبير في أداء الاقتصاد المصري عقب الانتخابات الرئاسية، استناداً للقدرة الكبيرة على الصمود التي أبداها الاقتصاد، إلى جانب وجود قوى مالية عربية راغبة في الدخول بقوة للاستثمار في السوق المصرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا