• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الدفاع يطالب بتعديل الاتهام إلى ضرب أفضى للموت

الحكم على قاتل الطفل «عبيدة» الاثنين المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 أغسطس 2016

محمود خليل

حددت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بدبي يوم الاثنين المقبل (15 أغسطس) موعدًا لإصدار حكمها بقضية اغتصاب وقتل الطفل الأردني «عبيدة» المتهم فيها نضال أبو علي، وذلك بعد أن كانت استمعت إلى المرافعة الدفاعية الختامية لمحامي الدفاع المنتدب التي ضمنها ثلاثة دفوع طلب النظر فيها قبل الفصل بالقضية.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدتها المحكمة صباح اليوم ادعى المتهم فيها معاناته من أمراض نفسية مزمنة من سنوات طويلة، فيما ذكر محامي الدفاع الهيئة القضائية بطلبات المتهم التي قدمها أواخر يوليو الماضي بمخاطبة سفارة المملكة الأردنية الهاشمية في الدولة كي تخاطب مستشفى الرشيد للطب النفسي في الأردن التي كان المتهم يتعالج بها للوقوف على حالته النفسية وتبيان ما إذا كان مسؤولا أو غير مسؤول عن أفعاله وتصرفاته.

وطالب عمران درويش البلوشي محامي الدفاع المنتدب في مرافعته الدفاعية بتعديل تهمة موكله "من قتل مرتبط بخطف إلى ضرب أفضى لموت الطفل وانتفاء القصد الجنائي، مبينًا في حيثيات دفوعه أن موكله لم يكن في نيته ازهاق روح الطفل عبيدة.

وقال إن موكله حينما امسك بوجه الطفل المغدور كان يقصد إسكاته بعد أن هدده بإبلاغ والده وفضح أمره ليصل إلى القول إن عنصراً اخر تدخل لإحداث الوفاة يتمثل بضعف ولين ومرونة مفردات عنق الطفل وكذلك غضاريفه لصغر سنه.

كما طالب محامي الدفاع في دفعه الثاني بإعادة تقييم اعترافات موكله أمام المحكمة حينما مثل أمامها للمرة الأولى في يونيو الماضي، مبينا أن للمحكمة دون غيرها البحث في صحة ما يدعيه المتهم ولافتا إلى ضرورة اخذ المحكمة باعتراف المتهم بكثير من الحيطة والحذر لكون سلوك المتهم قبل 17 عاما يبعث على ضرورة اخذ المحكمة أقصى درجات الحيطة والحذر مع اعترافاته على نفسه بنفسه.

وكشف عن أن صحيفة سلوك موكله السابقة تظهر انه يتعاطى المشروبات الكحولية وحاول الانتحار لمرتين متتاليتين خلال اقل من شهر في العام 1999. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض