• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المعارضة تعتزم إقامة 7 مخيمات احتجاج في العاصمة

زعيم الاحتجاج في تايلاند يرفض أي حلول وسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

بانكوك (وكالات)- قال زعيم حركة احتجاج في تايلاند يسعى للإطاحة بالحكومة انه لن يلغي مظاهرات الاحتجاج إلا في حالة تهديد بنشوب حرب أهلية، إلا أنه رفض أي حل وسط مع الحكومة قبل خطته المزمعة لغلق العاصمة. يأتي ذلك فيما أعلن المتظاهرون المناهضون للحكومة أمس أنهم سوف يقيمون مخيمات في سبعة تقاطعات رئيسية في بانكوك لإصابة العاصمة بالشلل وإجبار الحكومة المؤقتة على الاستقالة.

واحتشد أنصار رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا لمساندتها أمس ولكن بعيدا عن بانكوك حيث تسير الحياة بشكل طبيعي.

ويتهم المحتجون ينجلوك وشقيقها رئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا بالفساد ومحاباة الأقارب. ودعت ينجلوك لانتخابات في الثاني من فبراير إلا أن المحتجين يريدون ان تستقيل الحكومة المؤقتة التي ترأسها على الفور.

واستبعد زعيم الاحتجاج سوتيب توجسوبان إجراء محادثات مع الحكومة، إلا أنه قال إنه سيوقف حركته إذا تصاعدت إلى أعمال عنف كما يخشى البعض ولاح في الأفق خطر نشوب حرب أهلية.

وأضاف سوتيب، في تصريحات صحفية، «إذا أضحت حربا أهلية سأتوقف لان حياة الناس غالية عندي، إذا حرض أي شخص على حرب أهلية سأقول للناس عودوا لمنازلكم».

ويخشى المراقبون أن تؤدي حملة إغلاق بانكوك، التي سوف تشهد مواجهة المعسكر المؤيد والمعارض للحكومة، لوقوع أعمال عنف، ومن الممكن حدوث انقلاب وربما حرب أهلية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا