• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أكد أن البعثة تنتظر إنجازاً جديداً من لاعبينا في «ريو»

عبدالملك: قرار استضافة الأولمبياد على طاولة الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

أكد إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، أن بعثتنا الرياضية في «ريو 2016» تسعى لتحقيق إنجاز أولمبي، والأمر ليس بالمستحيل، ولعل الميدالية التي حققها الشيخ أحمد بن حشر من قبل، تؤكد قدرة لاعبينا على بلوغ الهدف، وما زلنا في بداية المنافسات، ولدينا طموح كبير في المنافسة على الميداليات، في بعض الألعاب.

ووجه عبدالملك الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، (حفظه الله)، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، (رعاه الله)، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، على كل ما تقدمه القيادة الرشيدة من دعم كبير للرياضة والرياضيين، وقال: «اللجنة الأولمبية لم تقصر في إعداد لاعبينا قبل الدورة، وهناك برامج معتمدة لجميع اللاعبين، وتم تنفيذها وننتظر أن هناك رد فعل من جانب رياضيينا، وأن يتم ترجمة ذلك في الملعب، حتى نرد الدين إلى الوطن».

وأشار إلى أن المشاركة في الأولمبياد لها مكاسب كثيرة، لأن الأمر بالنسبة إلى المنافسات له حسابات خاصة، ويعتمد على الإعداد البدني والنفسي، وأيضاً التجهيز المسبق لفترات زمنية طويلة، وهو مفيد للاعبينا أن ثقل خبرتهم ويضعهم في أجواء المنافسة. وقال عبدالملك: «اجتمعنا مع اللاعبين الموجودين في القرية، وقمنا بحثهم على بذل أقصى الجهد، من أجل تشريف دولة الإمارات في هذا المحفل الكبير، وتأكيد الظهور بالشكل الذي يليق بسمعة الرياضة الإماراتية، وما وصلت إليه من إنجازات، كما جلسنا مع الرامي خالد الكعبي، ونأمل أن تحصد الرماية في الدورة إنجازات جديدة، مثلما كانت سباقة بأول إنجاز للدولة، من خلال الشيخ أحمد بن حشر في أولمبياد «أثينا 2004».

ونوه عبدالملك إلى أن الأجواء داخل بعثتنا رائعة ومثالية، ولا توجد مشاكل، وتم الاطمئنان إلى إقامتهم بالقرية والعيش فيها، والجميع أثنوا على القرية وما تقدمه اللجنة المنظمة للدورة داخل القرية وتلبية احتياجات جميع الرياضيين، وعلى اللاعبين أن يدركوا أن الدورات الأولمبية لها مكاسب كثيرة، سواء للاعبين أم للإداريين، وهذه فرصة ذهبية في الاستفادة من تجارب الآخرين، وكيف نعد لاعبينا نفسياً وبدنياً.

وحول التحول من المشاركة إلى منافسة على الميداليات، قال: «المنافسة في الدورة الأولمبية ليست بالأمر السهل، لأنها بحاجة إلى إعداد جيد جداً، وإلى صناعة بطل، ولا بد أن يكون لدينا رؤية واضحة في إعداد اللاعبين الواعدين من الآن للدورة المقبلة، وربما تكون المدة غير كافية، وفي بعض الأحيان تحتاج إلى أكثر من ذلك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا