• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قوات الأسد ترتكب مجزرة جديدة في إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

ا ف ب

 قتل 24 شخصا، اليوم الأربعاء، في غارات جوية من قوات النظام على مدينة ادلب وريفها، استهدفت احداها ملجأ قتل فيه اطفال ونساء، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني "استشهد 24 شخصا على الأقل جراء قصف للطيران المروحي والحربي على مناطق في مدينة ادلب وبلدتي سراقب وكورين".

واوضح ان "12 مواطناً بينهم طفلان وسبع مواطنات قتلوا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على مبنى كان يتخذ المواطنون من قبوه ملجأ في سراقب (جنوب شرق ادلب)، في حين قتلت مواطنة استشهدت جراء قصف جوي على كورين" الواقعة جنوب غرب مدينة ادلب.

واشار المرصد الى تجدد القصف صباح اليوم على البلدة، مضيفا ان "الطيران المروحي القى براميل متفجرة عدة على سراقب".

وفي داخل مدينة ادلب، قتل 11 رجلاً على الأقل جراء قصف للطيران الحربي لم يعرف الهدف الذي طاله بالتحديد. كما لم يعرف ما اذا كان القتلى من المقاتلين ام من المدنيين.

وسيطرت كتائب اسلامية وجبهة النصرة في نهاية مارس على مدينة ادلب التي انسحبت منها قوات النظام.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا