• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أسدل ستائره أمس الأول

«الشارقة القرائي للطفل» يستقبل 140 ألف زائر ويشهد 1694 فعالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

أسدل الستار أمس الأول «الجمعة»، على فعاليات الدورة السادسة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي أقيمت على مدار 11 يوماً في مركز إكسبو الشارقة، واستقطبت نحو 140 ألف زائر، من بينهم نحو 50 ألف طالب وطالبة، 9 آلاف منهم زاروا المهرجان في يوم واحد، بزيادة نسبتها 35% عن دورة العام الماضي.

واستمتع الطلبة وذووهم بالعديد من البرامج والفعاليات والأنشطة التثقيفية والتوعوية والترفيهية التي أقيمت خلال المهرجان الذي افتتحه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الخامس عشر من أبريل الجاري، وشاركت فيه 124 دار نشر من 30 دولة، وأكثر من 175 ضيفاً من الشخصيات الأدبية والفكرية والثقافية والأكاديمية والفنية، العربية والأجنبية، وبلغ عدد الفعاليات التي نظمها المهرجان 1694 فعالية متنوعة.

وأكد أحمد بن ركاض العامري، مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب، أن المهرجان شكل نقطة مهمة في صناعة كتاب الطفل، واحتل مكانة مهمة على المستوى العربي، خصوصاً أن إدارة المهرجان تعتمد وضع معايير عالمية للمشاركة. لافتاً إلى أن دورة العام المقبل ستكون أكثر تميزاً، وأن المشاركة فيه ستقتصر على 80 دار نشر فقط، منها 44 دار نشر عربية من دور النشر المتخصصة، وأشار إلى أن دور النشر منتقاة على أساس نوعية الكتاب وجودة الكتاب، وبالتالي يتم اختيار الأفضل من بينها.

من جانبها، أكدت هند لينيد المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، أن ورش العمل كانت ناجحة هذا العام بنسبة كبيرة، وملفتة للنظر في ظل الإقبال الملحوظ من الأطفال وطلبة المدارس، موضحة أن حضور الورش يعتبر مؤشراً على نجاح المهرجان، بالإضافة إلى بقية المؤشرات الأخرى المتعلّقة بالندوات والأنشطة الفكرية والثقافية التي شهدت حضوراً ومتابعة جيدة وتفاعلاً من قبل الجمهور كباراً وصغاراً.

وأضافت لينيد: «إن فكرة وجود مقهى «المبدع الصغير»، التي أتاحت للأطفال قراءة إبداعاتهم أمام جمهور كبير للمرة الأولى في الشارقة وعلى المستوى العربي، تعتبر خطوة إبداعية ومهمة بامتياز، خصوصاً أنها منحتنا الفرصة للاطلاع مباشرة على إبداعات الأطفال، والذين كانوا نجوماً في التقديم والحوار، وقدموا للجمهور مجموعة من الندوات الثقافية التي تضمنت موضوعات جادة، ثقافية وتربوية وأدبية، وقراءات شعرية وقصصية، وشارك في هذه الفعالية 33 طفلاً وطفلة، قدموا 20 ندوة خلال أيام المهرجان».

كما تضمن البرنامج الفكري للمهرجان 30 ندوة حوارية وجلسة نقاشية، أسهمت في إثراء ثقافة الطفل وأدبه. وشارك ثمانية من الطهاة وخبراء التغذية العالميون، في فعالية ركن الطهي التي لاقت إقبالاً وتفاعلاً من الحضور، كما منحت الفرصة للأطفال تعلم أصول الطبخ ومشاركة الطهاة فيما قدموه من وجبات صحية لذيذة وشهية.

وتميز مهرجان الشارقة القرائي للطفل بتنوع وتعدد برامجه وفعالياته الخاصة بالطفل، وشملت ورشاً فنية لتعليم الرسم بالرمل، وفن الفسيفساء، والزخرفة، والخط العربي، وفن لف الورق، وورشاً تدريبية لتحفيز الذاكرة وتنمية المهارات العقلية، من خلال لعبة الشطرنج، والرياضيات، والمنطق، إضافة إلى محاضرات حول حقوق الطفل، إلى جانب عروض مسرحية وسينمائية، وجلسات قرائية، ونشاطات إبداعية، وندوات تتناول مواضيع بيئية، وتراثية، وعلمية، وصحية، وسعت هذه الفعاليات والورش إلى تنمية الطفل وبنائه ثقافياً ومعرفياً وإبداعياً، وتنوعت لتشمل مواضيع جديدة ترتقي بالطفل وقدراته، وتساعده على معرفة حقوقه وواجباته. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا