• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تلقى خلال لقائه وزير الخارجية المصري رسالة شفهية من السيسي

عاهل البحرين: استقرار مصر وقوتها يمثلان دعماً للعالم العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

المنامة (وكالات)

أكد عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، إلى أن استقرار مصر وقوتها يمثلان دعما للعالم العربي أجمع، مؤكدا أن المرحلة القادمة، مع تولي الإدارة الأميركية الجديدة مهامها، سوف تتطلب المزيد من الجهد المصري في التواصل مع الولايات المتحدة في التعبير عن شواغل وتطلعات العالم العربي في الاستقرار والتنمية والرخاء.

وأعرب ملك البحرين خلال لقائه وزير الخارجية المصري سامح شكرى أمس في المنامة، عن ثقة الجانب البحريني في قدره مصر على الاضطلاع بهذا الدور، معربا عن تقديره الكامل للجهود التي يقوم بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من أجل تعزير التضامن العربي.

ونقل شكري خلال اللقاء رسالة شفهية من الرئيس المصري تؤكد على تطلع مصر إلى تعزيز التعاون مع البحرين، وتعكس تضامن مصر مع المملكة خلال الفترة الحالية والرغبة في التشاور والتنسيق في الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد بأن شكري أشار إلى أن الزيارة التي يقوم بها إلى البحرين حاليا، هي تأكيد على الإرادة المصرية للحفاظ على عمق ومستوى التنسيق والتعاون والتضامن بين البلدين، لاسيما في ظل التحديات الجسام التي تواجه العالم العربي، والتي تتطلب المزيد من التنسيق والتعاون بين البلدين من أجل مواجهة تلك التحديات.

وتطرقت المحادثات أيضا بين الوزير شكري وملك البحرين إلى الأوضاع في المنطقة، لاسيما ما آلت إليه الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا واليمن، حيث اتفق الجانبان علي أهمية أن تشهد المرحلة القادمة المزيد من الانخراط العربي في شؤون دول المنطقة والعمل على إيجاد حلول وتسويات سياسية لأزمات المنطقة من خلال جهد عربي مشترك.

وفي هذا الاطار، استعرض وزير الخارجية رؤية مصر تجاه مستقبل التعامل مع الأزمة السورية والاتصالات التي تقوم بها مصر مع الأطراف الرئيسية الدولية الفاعلة في هذا الملف. ... المزيد