• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عروس تقتل ابنة شقيقتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

يو بي آي

أمضت امرأة أميركية ليلة زفافها خلف القضبان، بعد أن أردت ابنة شقيقتها قتيلة، على خلفية شجارهما بشأن من سيتولى قيادة السيارة في طريق العودة إلى المنزل.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن كريستينا نيكول جورد-هارفان (30 عاماً)، أطلقت النار على ابنة شقيقتها كايتلن فرنسيس (21 عاماً)، بعد أن خرجتا للاحتفال مع العريس، ليلة الزفاف، ما أدى إلى مقتلها.

أما سبب الحادثة، فيعود إلى اندلاع شجار بين المرأتين بشأن أي واحدة منهما ستقود السيارة في طريق العودة إلى المنزل.

وقد تم توجيه تهم القتل والاعتداء المشدد ضد العروس التي أمضت ليلة زفافها وراء القضبان.

وقال قائد شرطة برايتون، تشارلز فانفوسان، لقناة (دبليو تي آي إيه) الأميركية "من المخزي حدوث ذلك، غير أنني أعتقد أن الكحول كان عنصراً أساسياً في الحادثة".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا