• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

استعداداً للعام الدراسي الجديد

طلبة «التقنية العليا» يشاركون في تجهيز مباني كلياتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شارك عدد من طلبة كليات التقنية العليا على مستوى مختلف فروعها وبشكل تطوعي في عمليات تجهيز وإعداد مباني كلياتهم لاستقبال العام الأكاديمي الجديد « &rlm2016 - 2017» وذلك في إطار حرصهم على تنفيذ ساعات تطوعية وخدمة مجتمع الكليات.

وأبدى الطلبة من كليات التقنية بدبي وأبوظبي وغيرها من الفروع ، حماسا وتفاعلا كبيرا خلال مشاركتهم في عمليات تنظيف مباني كلياتهم ومحيطها وعمليات تشذيب الزرع في حدائق المبنى وترتيب القاعات وتنظيمها، وشاركهم الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا وعدد من الكوادر الإدارية في هذا النشاط لتعزيز ثقافة العمل التطوعي في بيئة الكليات على كافة المستويات.

وتحدث الدكتور الشامسي إلى الطلبة المشاركين مثمنا حضورهم وحرصهم على القيام بهذه الأعمال التطوعية، مبينا لهم أهمية التطوع والخدمة المجتمعية في حياتهم وشخصياتهم.

وأوضح أن مختلف فروع الكليات ال17 على مستوى الدولة قد حرصت إداراتها على توفير ساعات عمل تطوعية للطلبة خلال الفترة الصيفية ،وتشجيعهم على الالتحاق بها، وذلك من خلال إتاحة الفرصة للطلبة للمشاركة في جهود الكليات وعمليات تجهيز مبانيها استعدادا للعام الأكاديمي الجديد، حيث مكنت هذه المبادرة والتي تفاعل معها العديد من الطلبة، من تعزيز ثقافة التطوع في نفوسهم والعمل بروح الجماعة والفريق الواحد، كما دعمت الى توطيد علاقة الطلبة أكثر بكلياتهم لإحساسهم بأنهم جزء منها ومسؤولون عن إعدادها لزملائهم الآخرين الجدد والقدامى، بالإضافة لكون هؤلاء الطلبة مثلوا نموذجا حياً لطالب الكليات الناضج والواعي بمسؤولياته وبأن دوره لا يقتصر على الدراسة فقط وإن كان الأساس، إلا أنه فرد في مجتمع كليته وعليه خدمة هذا المجتمع بالتعاون مع زملائه وكافة العاملين فيه.

وأشاد الدكتور الشامسي بالطلبة وحضورهم في إجازاتهم للقيام بهذا العمل التطوعي، مؤكدا أن العمل الإنساني والتطوعي لخدمة المجتمع أو الأفراد، يمثل سمة من سمات مجتمع الإمارات وجزءا من يوميات وحياة الكثير من أفراده، كما أنه متطلب من متطلبات تخرج الطالب في الكليات لما له من تأثير في بناء شخصيته وإعداده للمستقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا