• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ثمن حصول الدولة على المركز الأول عالمياً في المساعدات الإنسانية

«الوطني»: المشاركة في «عاصفة الحزم» تنطلق من دورنا التاريخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أمس في كلمته خلال الجلسة الثالثة عشرة لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، «أن مشاركة دولة الإمارات في تحالف (عاصفة الحزم) جاءت انطلاقاً من دورها التاريخي في الوقوف إلى جانب اليمن الشقيق في كل الظروف، ومن إحساس قوي بالمسؤولية تجاه المنطقة وأمنها واستقرارها، بصفتها تُمثل جزءاً من منظومة العمل الخليجي المشترك وتعمل مع أشقائها جنبا إلى جنب لحماية أمن المنطقة واستقرارها ومكتسباتها ضد كل ما يشكل خطراً عليها». وأضاف أن دولة الإمارات تأمل أن يخرج اليمن وشعبه من هذه المحنة كما عهدناه وتعود كل الأطراف اليمنية للعمل والتنمية والاستقرار.

من جهة أخرى، ثمن معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني في بداية الجلسة أمس حصول دولة الإمارات على المرتبة الأولى عالمياً للعام الثاني على التوالي كأكبر مانح للمساعدات الإنمائية الرسمية خلال عام 2014 قياساً بدخلها القومي الإجمالي وفقاً لما أعلنته لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية العالمية.

وناقش المجلس الوطني الاتحادي في الجلسة الثالثة عشرة لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ست مواد من مشروع قانون اتحادي بشأن الآثار وقرر استكمال مناقشة باقي مواده في جلسة قادمة، ووجه أعضاء المجلس سبعة أسئلة إلى ممثلي الحكومة، وبعد ذلك تم تحويل الجلسة إلى سرية.

وفي بداية مناقشة مواد القانون اقترح الشيخ نهيان بن مبارك تشكيل لجنة مشتركة لمناقشة مواد المشروع محل الخلاف للوصول إلى صيغة مشتركة، فيما اقترح معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي مواصلة مناقشة مشروع القانون وفق الآلية المعمول بها وفي حال وجود اختلاف على بعض المواد يقرر في شأنها لاحقا.

واقترحت الدكتورة أمل القبيسي عضو المجلس تغيير مسمى مشروع القانون وأيدها في ذلك الأعضاء، واقترح عضو المجلس الوطني أحمد الشامسي أن يكون مسمى المشروع بدلا من قانون حماية الآثار أن يكون قانونا في شأن الآثار، وتمت الموافقة على تغيير مسمى المشروع وأصبح مشروع قانون اتحادي في شأن الآثار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض