• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ينفذ حملة لإزالة مخلفات الرمي العشوائي

«أبوظبي للنفايات» يوزع 26 ألف حاوية بمواصفات جديدة في الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

بدأ مركز أبوظبي للنفايات تنفيذ حملة لتنظيف الطرق الزراعية وإزالة مخلفات الرمي العشوائي في المناطق الخارجية بالمنطقة الغربية فيما يواصل المركز حملة تنظيف وتطهير العزب الحيوانية في مختلف المدن وذلك في إطار الحفاظ على نظافة المنطقة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى السكان والحفاظ على الوجه الحضاري للمنطقة الغربية وترسيخ الممارسات المستدامة لدى جميع فئات المجتمع بالإضافة إلى الأثر البيئي والاقتصادي لهذه الحملات.

في الوقت ذاته ينفذ المركز خطة متكاملة لتطوير وتحديث أنظمة إدارة النفايات في جميع مدن المنطقة الغربية الست حيث تم توزيع أكثر من 26 ألف حاوية بمواصفات فنية جديدة ضمن خطة تستهدف توفير حاويات جديدة بأحجام مختلفة ومجهزة لجمع النفايات بمواصفات فنية جيدة تساهم في إعادة تدويرها بسهولة من خلال فصل النفايات من المصدر في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا

وتتسم الحاويات الجديدة التي تم توزيعها بتنوع أحجامها وبما يتناسب مع حجم النفايات الموجودة في كل منطقة وبما يضمن عدم تكدس النفايات بشكل أكبر من سعة الحاويات المتوافرة في المنطقة حيث تم توفير 3 أحجام مختلفة من الحاويات الجديدة على أن يتم توزيع الحاويات العادية باللونين الأسود والأخضر أمام المنازل وتدار وترفع من خلال معدات آلية أوتوماتيكية حديثة تقلل من الحاجة للعنصر البشري وتوفر الوقت التي تستغرقه عملية جمع النفايات على عكس الأماكن الأخرى التي تتسم فيها زيادة نسبة النفايات عن باقي الأماكن الأخرى، وذلك في إطار عملية جمع ونقل النفايات وفقاً لأحدث المعايير العالمية في إدارة النفايات وللارتقاء بالخدمات المقدمة للسكان في كافة مدن المنطقة الغربية وضمان جودتها.

وأوضح محسن سهيل العامري مدير مركز أبوظبي للنفايات في المنطقة الغربية أن الحاويات الجديدة التي تم توزيع أكثر من 26 ألف حاوية منها تتسم بأحجام مختلفة ومتنوعة حسب كثافة وحجم النفايات، ومنها 24 ألفا و600 حاوية أمام المنازل باللونين الأخضر وهي مخصصة للنفايات القابلة للتدوير مثل الأوراق والعلب المعدنية والزجاج والبلاستيك والمعادن والورق، بينما تحتوي الحاويات السوداء المخلفات غير القابلة للتدوير مثل النفايات الغذائية، والإسفنج، والمناديل الورقية.

كما تم توزيع 1425 حاوية أكبر حجم بسعة 1100 لتر على الأسواق والمراكز التجارية والأماكن العامة التي تتزايد فيها حجم النفايات عن باقي المنازل بالإضافة إلى توزيع أكثر من 134 حاوية سكيب بسعة 5 أمتار مكعبة، وذلك في المناطق الصناعية والمراكز التجارية والمسالخ وأسواق الأسماك وبجوار محال السوبر ماركت الكبيرة.

وأكد العامري أن الهدف من توزيع الحاويات الجديدة ذات المواصفات الفنية المتميزة هو الحفاظ على أعلى مستويات النظافة والسلامة والصحة العامة والارتقاء بالخدمات التي يقدمها المركز، مصحوبة بحملة توعوية وتثقيفية تستهدف سكان الغربية في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا وصولا إلى جميع مناطق الغربية لزيادة الوعي البيئي لدى شرائح المجتمع حول طبيعة مشروع فصل النفايات في المصدر، وتعزيز مفاهيم فرز النفايات، وترسيخ ثقافة الاستدامة، وتجسيد ممارستها للوصول إلى بيئة محلية نظيفة ومستدامة.

وتمتاز الحاويات بأنها ذات مواصفات عالمية، يرافقها تطبيق أحدث الأنظمة المتكاملة لرصد جميع البيانات المتعلقة بها باستخدام أجهزة الاستشعار عن بعد، وأنظمة كمبيوتر وموازين للتعرف على أدق التفاصيل الجغرافية والفنية الخاصة بالحاويات، وإنشاء قواعد بيانات متكاملة عن النفايات من حيث المصدر والكمية والنوعية، ونسبة النفايات الناتجة من كل منزل. بالإضافة إلى ربطها بأجهزة كمبيوتر بالمركز تكشف كافة التفاصيل المتعلقة بحجم النفايات في كل سيارة.

     
 

توعية اكثر

اتمنى لو توجد برامج توعوية تعلم الناس ماذا يرمون فالحاويات السوداء وماذا يرمون في الخضراء. وما هي الاشياء التي يعاد تدويرها وترمى بالحاوية الخضراء!

NFN | 2014-04-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض