• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التوقيع على اتفاقية بين الإمارات وتشيلي تتعلق بتجنب الازدواج الضريبي

محمد بن راشد: القطاع الخاص مهم لشراكات استثمارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في العاصمة التشيلية سانتياجو، مباحثات مع فخامة الرئيسة ميشيل باتشيليه رئيسة جمهورية تشيلي، حيث وصل إليها سموه في وقت سابق أمس في إطار جولة سموه التي شملت أربع دول في أميركا اللاتينية.

وتناولت المباحثات التي حضرها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، عدداً من المواضيع والقضايا الدولية والثنائية ذات الاهتمام المشترك، وسبل توسيع آفاق التعاون وعلاقات الصداقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تشيلي، لا سيما في الميادين الاقتصادية والثقافية والنقل الجوي، وما إلى ذلك. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن تفاؤله بالنتائج التي ستسفر عنها زيارة سموه لتشيلي، خاصة على صعيد التبادل الثقافي والسياحي، وبناء شراكات استثمارية متنوعة بين الجانبين.

مؤكداً سموه أهمية دور القطاع الخاص في هذا الشأن، وتوفير التسهيلات اللازمة للشركات العامة والخاصة من قبل حكومتي البلدين والجهات المعنية فيهما، من أجل الوصول إلى الأهداف المشتركة وتحقيق التقارب بين الشعبين الصديقين، في شتى الاتجاهات والقطاعات، خاصة الثقافية منها والسياحية.

إلى ذلك، رحبت فخامة الرئيسة ميشيل باتشيليه بزيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على رأس وفد رفيع إلى بلادها، ووصفت الزيارة بالتاريخية كونها تفتح الأبواب بين المسؤولين في البلدين ورجال الأعمال والشركات، لبناء وإقامة استثمارات مشتركة تحقق للطرفين فوائد اقتصادية وبناء علاقات إنسانية وثقافية تعزز العلاقات التجارية والاستثمارية، وغيرها.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والوفد المرافق قد وصل إلى قصر لامونيذا الرئاسي في سانتياجو، وكانت في استقبال سموه رئيسة الجمهورية وعدد من أركان حكومتها ومساعديها.

وقد جرت لسموه مراسم الاستقبال المعتادة في باحة القصر، حيث استعرض سموه ثلة من حرس الشرف الذي أدى التحية لضيف تشيلي الكبير، ثم صافح سموه فخامة الرئيسة ميشيل باتشيليه، مرحبة بسموه ومتمنية لزيارته النجاح، وفتح صفحة جديدة في علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية تشيلي.

من جهة أخرى، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيسة ميشيل باتشيليه مراسم حفل التوقيع على اتفاقية ثنائية بين البلدين، تتصل بتجنب الازدواج الضريبي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل ورأس المال لشركات النقل الجوي والشحن الدولي، وكذا التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين، خاصة في العلاقات الثقافية وتعزيز التبادل الثقافي بين الحكومتين والتعاون في هذا المجال، مع تأكيد أهمية تطوير وسائل الحوار بين مختلف الثقافات الدولية، والمساهمة في بناء جسور التواصل الثقافي بين الشعوب من أجل السلام والتعايش والاستقرار.

وقد وقع على الاتفاقية والمذكرة، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، فيما وقعها عن الحكومة التشيلية، معالي إيرالدو مونيوز وزير الخارجية التشيلي.

حضر حفل التوقيع، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي، وعبدالله محمد المعينة سفير الدولة لدى جمهورية تشيلي، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين التشيليين.

     
 

زيارات موفقة

حفظ الله سموه وسدد خطاه دائما . فقد كانت زيارة ناجحة وموفقة . اسست لعلاقات متطورة . وفتحت آفاق جديدة لمزيد من مجالات التعاون الثنائي بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية تشيلي .

عبدالله محمد | 2014-04-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض