• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

افتتاح معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

افتتحت منى غانم المري، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أمس فعاليات الدورة الثامنة عشرة من معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية في دبي.

وتستضيف دورته الحالية 400 جهة عارضة من 34 بلداً حول العالم، وما يزيد على 12 ألف زائر تجاري من 78 دولة.

وقالت المري: «تعتبر صناعة المعارض والمؤتمرات من أهم الروافد الاقتصادية لدبي؛ وذلك بفضل ما توفره من بنية أساسية عالية الاعتمادية وخدمات لوجستية بالغة التميز، وهي المقومات التي ساعدت على نمو وازدهار هذه الصناعة التي لا تزال ينتظرها المزيد من التطور في ضوء زيادة الإقبال على المعارض المقامة هنا، والتي تمثل قاعدة نموذجية للتواصل وتوطيد الصلة بين الشركات العارضة وعملائها الحاليين والمحتملين».

ويضم المعرض، الذي سيكون إحدى الفعاليات المعتمدة ضمن «مهرجان دبي للتسوق» للمرة الرابعة على التوالي، طابعات ولوحات إعلانية رقمية مبتكرة بقيمة تتجاوز 200 مليون درهم، ويسلط الضوء على أحدث تقنيات الطابعات كبيرة الحجم من أبرز شركات القطاع حول العالم، فضلاً عن نقاط الشراء والبيع، ومواد الطباعة، والأحبار، وآلات «سي إن سي» للقطع والحفر باستخدام الليزر.

ووفقاً لتقرير صادر مؤخراً عن مؤسسة «سميثرز بيرا»، من المتوقع أن تنمو إيرادات قطاع الطباعة في منطقة الشرق الأوسط بنسبة 7,2% سنوياً لتصل إلى نحو 26 مليار دولار أميركي بحلول عام 2018. وباعتباره المعرض الأكبر من نوعه في المنطقة، يجمع «معرض الشرق الأوسط للوحات والتصميمات الإعلانية» تحت مظلته الزوار والعارضين من مختلف أنحاء العالم لتبادل الأفكار والتجارب.

كما يشكل منصة شاملة تتيح لهم التفاعل مع صانعي اللوحات الإعلانية، والعاملين في قطاعي الإنتاج والطباعة، والمهندسين المعماريين، والوكالات الإعلامية، ومطوري العقارات، ومستشاري العلامات التجارية وغيرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا