• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال الطاولة المستديرة حول إدارة الموارد المائية

ابن فهد: 1.7 مليار متر مكعب إنتاج الدولة من المياه المحلاة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

دايجو- غيونغسانغ (وام)

أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أن الضغوط على احتياطات الدولة المائية الطبيعية المحدودة تفاقمت خلال السنوات الأخيرة إلى حد كبير بسبب متطلبات التنمية والتطور الاقتصادي وزيادة عدد السكان، موضحا بأن توفير المياه العذبة للسكان الذين يتزايد عددهم يعتبر تحديا كبيرا.

وقال معاليه في كلمته خلال الطاولة المستديرة حول الإدارة المتكاملة للموارد المائية التي تعقد ضمن فعاليات «المنتدى العالمي السابع للمياه: «الذي بدأت أعماله أمس في مدينة دايجو- غيونغسانغ في كوريا الجنوبية: إن إجمالي الطلب على المياه في الدولة خلال عام 2014 بلغ حوالي 4.2 مليار متر مكعب فيما تشير الدراسات إلى أن الطلب المائي سيتضاعف بحلول عام 2030».

وأشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تقع في بيئة قاسية وجافة وذات موارد مائية شحيحة ولكن لحسن الحظ كان الأجداد من دعاة الاستدامة الأوائل وقاموا بتطبيق مبادئها بحكمة الأمر الذي حفظ أثمن مواردنا وهي المياه ونحن نستوحي أرثهم حتى هذا اليوم».

ولفت معاليه الى أن حكومة الدولة تسعى إلى أن تلبي الطلب المتزايد على الموارد المائية ولكن هذه ليست مهمة سهلة، حيث لا يمكن الاعتماد على ما لدينا من احتياطات المياه الجوفية كما كنا نفعل سابقا لأنها غير مستدامة.

وأضاف: إن حكومة الدولة بدأت منتصف الستينات بالاستثمار في صناعة تحلية مياه البحر لدعم مواردنا المائية الطبيعية ولدينا الآن ثاني أعلى قدرة تحلية للمياة على مستوى العالم وقد بلغ إنتاج الدولة من المياة المحلاة 1.7 مليار متر مكعب خلال عام 2014 ومع ذلك وعلى الرغم من هذا التقدم المحرز فإن التحديات التي تواجهها للوفاء بالمتطلبات المائية المستقبلية للتنمية الاقتصادية والصناعية والاجتماعية التي ننشدها كبيرة جدا«. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض