• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقدم طفيف في المحادثات بين الخرطوم وقطاع الشمال

جوبا تطلق سراح 4 مقربين من زعيم المتمردين لتشجيع المصالحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

أفرجت سلطات جوبا امس عن أربعة مسؤولين سابقين مقربين من نائب الرئيس السابق رياك مشار الذي يقود تمرداً مسلحاً منذ أربعة أشهر، كانوا متهمين بالتورط في محاولة انقلاب، في خطوة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد.

وجاء في قرار المحكمة أنه تم إطلاق سراح الموقوفين الأربعة «من أجل تشجيع السلام والمصالحة بين أبناء شعبنا». واعلن القاضي الذي كان يرأس الجلسة أنه «استجابة لالتماس وزير العدل وسعيا لتشجيع السلام والمصالحة في صفوف شعبنا، فان المحكمة تأمر بوقف الأجراء الجنائي بحق المتهمين». وكان وزير العدل في جنوب السودان بولينو واناويلا طلب الخميس وقف الإجراء القضائي بحق المسؤولين الأربعة من أجل «تشجيع الحوار والمصالحة والوئام».

وقال المتهم المفرج عنه باغان اموم، الأمين العام السابق للحزب الحاكم، «لقد كنت مسجونا دون أي سبب».

وألقى كلمة شكر فيها أنصاره ووعد بالعمل على إنهاء النزاع. والمتهمون الآخرون المفرج عنهم هم وزير الأمن القومي السابق اوياي دنج اجاك والسفير السابق لدى الولايات المتحدة ازيكيل لول جاتكوث، والنائب السابق لوزير الدفاع ماجاك داجوت.

إلى ذلك، ذكر تقرير إخباري أن اجتماعا عقد امس الأول بقيادة رئيس الآلية الأفريقية ثابو مبيكي حقق اختراقاً طفيفاً في المفاوضات الجارية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال، بشأن المنطقتين (ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان) بالاتفاق إلى مرجعيات للتفاوض مؤسسة على الاتفاقيات السابقة.

وذكرت صحيفة «ألانتباهه» السودانية أن مبيكي التقى وفدي التفاوض من الحكومة وقطاع الشمال، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وشملت أجندة الاجتماع أربع نقاط، هي الحوار الوطني والترتيبات السياسية والترتيبات الأمنية والشأن الإنساني. (عواصم-وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا