• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الباذنجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

الباذنجان يعالج مرض السكري من النوع الثاني لأنه: غني بالألياف. والباذنجان يحتوي على محتوى منخفض من الكربوهيدرات المنخفضة الذوبان. والفينولات المستخلصة من الباذنجان تمنع الإنزيمات التي تعمل على توفير بيئة السكري من خلال التحكم في امتصاص الجلوكوز وخفض ضغط الدم. وثمار الباذنجان غنية بالألياف التي لديها القدرة الفائقة على منع امتصاص الدم للدهون والكولسترول.

ويحتوي الباذنجان على مثبطات تعمل على الوقاية من السرطان، حيث تقوم بتثبيط تغذية الخلايا السرطانية بالأوكسجين والمواد المغذية الأخرى، مثل مادة الناسونين المضادة للأكسدة الموجودة بقشور الباذنجان.

ويعمل الباذنجان على خفض التوتر النفسي والعصبي وتقليل الصدمات، لأنه يحتوي على مادتي السكوبارون والسكوبولتين وهما من العناصر التي تعمل على تخفيف الصرع، بالإضافة إلى تخفيف العوامل الأخرى مثل الإرهاق.

ويحتوي الباذنجان على مستويات عالية من البوتاسيوم ومنخفضة من الصوديوم وجميع هذه المحتويات تعتبر مهمة من أجل خفض ضغط الدم. والباذنجان يمتص المواد الدسمة والسامة بسرعة. وقشر الباذنجان يحمي خلايا المخ من التلف. ويحوي مادة الانثوسيانين المضادة لأمراض القلب.

كما أن الباذنجان غني بحمض «كلوروجينيك»، وهو من أقوى مضادات الأكسدة التي تفرزها الأنسجة النباتية. ويزيل الباذنجان رائحة العرق ويشد المعدة ويدر البول ويقي من الصداع. وألياف منبهة للأمعاء تساعد في عملية الهضم والتخلص من الفضلات. ويحتوي على مركبات مضادة للأكسدة تحمي خلايا جسم الإنسان من التلف الناتج عن معالجة الطعام.

نور أمجد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا