• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المملكة تحتفل اليوم بالذكرى التاسعة لتولي خادم الحرمين مقاليد الحكم

إعفاء الأمير عبدالعزيز بن فهد من مجلس الوزراء السعودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

أعفى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، أمس الجمعة، الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز، وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء، من منصبه، وعيّن الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بدلاً عنه. وجاء في بيان ملكي صادر عن خادم الحرمين، يُعفى الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز، وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء من منصبه، بناءً على طلبه. وأضاف يُعيّن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له، وزير دولة وعضواً في مجلس الوزراء، بالإضافة إلى عمله، ويبلّغ هذا القرار للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

إلى ذلك، تحتفل المملكة العربية السعودية اليوم السبت بالذكرى التاسعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مقاليد الحكم عام 2005 خلفاً للملك الراحل فهد بن عبد العزيز.

وقال ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز في كلمة بهذه المناسبة نقلتها وسائل الإعلام السعودية «إن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، يواصل بالصدق والصراحة ذاتها نهجه المنحاز للحق دون مجاملة أو مهادنة، وفي مناصرة القضايا العادلة في العالم». وأضاف الأمير سلمان «إننا عاماً بعد عام نشهد إضافة المزيد من الإنجازات المتميزة سعياً لخدمة السعوديين ورفاهيتهم، ووضع التشريعات التي تضمن في المستقبل استقراراً وازدهاراً ونمواً وتحسيناً لمستوى المعيشة».

وأكد توالي المواقف الحكيمة والجريئة والشجاعة لخادم الحرمين الشريفين تجاه القضايا العربية والإسلامية. ولفت إلى تطلع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله لأن تترسخ أواصر الأخوة والمحبة بين السعوديين والمحافظة على وحدتهم وأمنهم، والعمل بشكل جماعي من أجل بناء الوطن وتحريك عجلة التنمية بعزم واجتهاد.

يشار إلى أن عهد الملك عبدالله شهد العديد من الإنجازات على الصعد كافة، السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، إضافة إلى توسيع المشاركة في صنع القرار السياسي من خلال مشاركة المرأة بتقلد مناصب مرموقة في الدولة ووصولها إلى عضوية مجلس الشورى. (الرياض -وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا