• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

افتتاحية

إرهاب قطري بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

فَقَدَت قطر الصواب والرشد تماماً ووصلت إلى مرحلة الهذيان واللعب بالنار، فحين تعترض المقاتلات القطرية طائرتين إماراتيتين مدنيتين خلال رحلاتهما الاعتيادية المتجهة إلى المنامة؛ فإن ذلك يعني أن التصرفات القطرية اللا مسؤولة قد بلغت مرحلة تهديد سلامة حركة الطيران المدني وخرق القوانين والاتفاقيات الدولية، وهو ما يجب التصدي له فوراً بجميع الإجراءات القانونية اللازمة لضمان أمن وسلامة حركة الطيران المدني، وهكذا تثبت قطر كل يوم أنها اختارت طريق اللاعودة، وأنها ماضية في نهجها العدواني اللا مسؤول، وأنها أغلقت كل الأبواب دون مراجعة نهجها والعودة إلى الصواب، فالتخبط القطري بلغ مداه فمن لعبة المظلومية التي حاولت الدوحة تصديرها إلى العالم إلى وهم التصعيد العسكري ضدها من جانب دول المقاطعة الأربع ثم إلى التصرف الأرعن والأحمق باعتراض المقاتلات القطرية طائرتين مدنيتين إماراتيتين، يبدو أن التصرفات القطرية العدائية لن تنتهي عند هذا الحد ولابد أن يتنبه المجتمع الدولي إلى أن الدوحة تحوّلت إلى أداة لتنفيذ أجندة مشبوهة في المنطقة، وأن قطر هي التي تحاصر شعبها بنهجها الإرهابي، وأن الشعب القطري الشقيق صار رهينة نظام غير رشيد وغير مسؤول يدفع به إلى الهاوية.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا