• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

الماء البارد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

شرب الماء البارد يضفي على الجسم انتعاشاً وحيوية وراحة في فصل الصيف، ولكن هذه المشاعر جميعها آنيّة مزيفة، لأنها تحمل في ثناياها العديد من الأضرار الصحية الجسمية على الفرد، وبخاصة إذا كان شرب الماء البارد بصورة مفرطة وبشكل مستمر.

شرب الماء البارد له أضرار، فهو يحد من قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام بالصورة الصحيحة، لأن الماء البارد يفقد الأوعية الدموية قدرتها على التقلص بالشكل الصحيح، وبالتالي يعيق الجسم عن الاستفادة من العناصر الغذائية الداخلة إليه، ويترتب على سوء امتصاص العناصر الغذائية ضعف قدرة جهاز المناعة على مقاومة الأمراض. ويحدث اضطراب في حرارة الجسم الداخلية، فبعد شرب الماء البارد يبرد الجسم، فيسرع إلى بذل الجهد والطاقة لإعادة الحرارة كما كانت، وتجدر الإشارة إلى أن الجسم أثناء إعادته درجة الحرارة لوضعها الطبيعي، يلجأ إلى العناصر الغذائية المخزَّنة به، وهذا يسبب للجسم الإرهاق والتعب. ويرفع من احتمال الإصابة ببعض الأمراض مثل التهاب الحلق ونزلات البرد، بالإضافة إلى الأمراض التنفسية. وقد يزيد احتمال الإصابة بسرطان الحنجرة، وقد يخفض نسبة ضربات القلب. وأيضاً يحفز الجسم على إنتاج كميات أكبر من المخاط في كل من الحنجرة والرئتين، وهذه الزيادة المخاطية ترفع من نسبة الإصابة بالأمراض، خصوصاً إذا تم شرب الماء البارد بعد تناول الطعام.

محمد أسامة - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا