• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

شيطان الإخوان وإيران واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

كشفت لجنة قضائية مصرية بالمستندات تقارب إيران وجماعة الإخوان خلال فترة حكم الجماعة الإرهابية في مصر، حيث قامت إيران بضخ نحو 10 مليارات دولار إلى البنك المركزي المصري، وذلك في إطار التآمر الإخواني الإيراني ضد شعب مصر وأيضاً ضد الشعوب العربية كلها. وليس هذا هو الحادث الوحيد الذي يمكن أن يؤكد مدى العلاقة الوثيقة بين إيران والإخوان لتدمير الأمة العربية، وإخضاعها بالعنف وإراقة الدماء، فهناك عناصر القاعدة، الذين ينتمون جميعهم للإخوان، لجأوا إلى إيران بعدما زاد الضغط عليهم في أفغانستان، وكانت إيران هي الدولة الوحيدة التي أطلقت اسم خالد الإسلامبولي الإخواني قاتل السادات على أحد شوارعها، أضف إلى ذلك أن علاقة الود بين إيران والإخوان لأن مطمعهما المشترك هي دول الخليج والدول العربية كافة، ولعل هذا هو السبب الرئيسي الذي دفع إيران إلى رفض تصنيف جماعة الإخوان كجماعة إرهابية، هذا كله فضلاً عن قول علي أكبر ولايتي، وزير الخارجية الإيراني الأسبق والمستشار الأعلى للمرشد الإيراني، في تصريحات نشرت في عام 2013 «الإخوان هم الأقرب إلى طهران بين كافة المجموعات الإسلامية».

وبالنظر إلى السبيل لعمل إيران والإخوان فإنك ستجده واحدا.

الهدف الواحد لكلا الجانبين هو العمل على إبعاد فكرة إيمان الشخص بالوطنية، وذلك كخطوة أولى للعمل ضد الدولة التي ينتمي إليها، فالإخوان تقوم بإبعاد فكرة الوطنية من خلال إيجاد فكرة دولة الخلافة، وإيران تعمل على نشر فكرة التطرف المذهبي بدلاً من أن ينتمي الشخص إلى الوطن الذي يعيش فيه، ومن هنا تنتشر أعمال العنف وإراقة الدماء بين الأوطان وبأيدي أبنائها. شيطان الإخوان وإيران واحد وهدفه واحد هو النيل من العرب وتدمير أوطانهم بإيجاد بحور من الدم تسال بأيدي أبناء هذه الدول من خلال صراعات مصطنعة أعدها شيطان الإخوان وإيران.

محمد حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا