• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  11:04     قتيل في إطلاق نار على متن حافلة في لاس فيغاس وتوقيف مشتبه به         11:04    الشرطة البريطانية تسعى للحصول على معلومات إضافية عن اعتداء لندن         11:04    إتفاق على تشكيل ائتلاف حكومي جديد في المغرب        11:04     ستة قتلى في تفجيرين ببنغلادش         11:09     قوات إسرائيلية تعتقل 4 فلسطينيين من الضفة الغربية     

البرلمان العراقي يحقق في غسيل أموال بـ400 مليار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

بغداد (وكالات)

قال نائب عضو في اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، أمس، إن البرلمان يبحث عن نحو 400 مليار دولار من مبيعات النفط في السنوات العشر الأخيرة، يعتقد أنها تم تهريبها إلى الخارج ضمن عمليات غسل الأموال، بينما يقول خبير اقتصادي إن النظام المصرفي «المتخلف» في العراق يسمح بتهريب الأموال.

ونقلت «الجزيرة نت» عن عضو اللجنة المالية مسعود حيدر قوله، إن واردات العراق من بيع النفط منذ 2006 وحتى 2014، بلغت 550 مليار دولار، وأن 60% من ذلك المبلغ أي نحو 360 مليار دولار تم بيعها في مزاد العملة الذي ينظمه البنك المركزي العراقي، وجرى تحويلها لخارج البلد عن طريق شركات أهلية ومكاتب صيرفة.

ولفت النائب إلى ورود ذكر لشخص غير معروف بشراء العملة الصعبة من المزاد، وتحويل مبلغ 550 مليون دولار إلى خارج البلد خلال سنة واحدة.

وأكد حيدر أن إشارات وردت من البنك الدولي بأن العراق يتعرض إلى استنزاف في عملته بشكل خطير وسيؤدي إلى انهيار اقتصاده، محذراً من أن ما يجري إرهاب ضد الدولة بهدر عملتها الصعبة. وأوضح أن بيع العملة بالمزاد «غطاء لتهريب العملة وغسل الأموال».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا