• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«داعش» يستعيد سيطرته على بيجي والعشائر تطرد الميليشيات من الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

سيطر تنظيم «داعش» مجدداً على مصفاة التكرير في بيجي بمحافظة صلاح الدين، أمس، وقتل قائد حماية المصفاة مرافقيه. بينما انسحبت ميليشيات «الحشد الشعبي» من الرمادي بمحافظة الأنبار، بعدما دخلتها لساعات بتصرف منفرد، دفع عشائر الأنبار إلى مطالبتها بمغادرة المحافظة. وأخلى التنظيم القصور الرئاسية في الموصل بمحافظة نينوى، بعدما أفرغ محتوياتها وفتح الطرق إليها.

وقال مصدر أمني إن «اللواء الركن ضيف أيوب قائد حماية المصفاة و9 من مرافقيه قتلوا أثناء الهجوم على المصفاة»، مضيفاً أن «التنظيم سيطر على خزانات البنزين والنفط الخام». وأشار إلى أن الوضع الأمني في المصفاة «سيئ للغاية» وأن السلطات العراقية سترسل قوات إضافية لمعالجة الأزمة.

كما قتل ضابط و3 جنود بهجوم مسلح قرب قضاء بلد، فيما قتل 3 من ميليشيات «الحشد الشعبي»، وأصيب 2 بانفجار عبوة ناسفة في قضاء بيجي.

وفي الأنبار انسحبت ميليشيات «الحشد الشعبي من الرمادي، بعد دخولها المدينة بساعات في محاولة منفردة لقتال «داعش»، وبعدما طالب شيوخ عشائر الأنبار الميليشيات بمغادرة المدينة. ولم تتوقف المعارك العنيفة بين الجيش تساعده العشائر، وبين «داعش» في أحياء التأميم والملعب وشارع عشرين، والتي دعمها طيران التحالف الدولي، الذي نفذ ضربات مكثفة على مواقع داعش في ألبو فراج وألبو سودة وألبو غانم.

وقال محافظ الأنبار صهيب الراوي إن الجيش تراجع ودخل في مرحلة الدفاع عن النفس، بسبب ضعف التجهيزات العسكرية والإمدادات القادمة من بغداد. وفي نينوى، أفاد شهود عيان بأن «داعش» أخلى القصور الرئاسية شمال الموصل، بعد مصادرة جميع محتوياتها، وفتح الطرق التي تربط بعض أحياء الموصل بمجمع القصور الرئاسية بالكامل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا