• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

دي مستورا يعتزم إجراء مشاورات مع أطراف النزاع في جنيف مايو

«داعش» ينسحب من أحياء في «اليرموك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

عواصم (وكالات)

أعلن مسؤولون فلسطينيون في سوريا أمس أن مقاتلي تنظيم «داعش» انسحبوا، من أحياء عدة داخل مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق، والتي كانوا سيطروا عليها عقب اقتحامهم للمخيم مطلع الشهر الحالي. وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن وجود توثيق لاستخدام غاز الكلور من قبل نظام الرئيس السوري بشار الأسد. في حين أعرب وسيط الأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا عن رغبته في تنظيم سلسلة «مشاورات منفصلة» مع أطراف النزاع في سوريا في مايو المقبل في جنيف.

وقال أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأمين سر تحالف فصائل المقاومة الفلسطينية في سوريا خالد عبد المجيد أمس «انسحب مقاتلو داعش وتراجعوا من بعض أحياء المخيم»، لافتا إلى أن «الاشتباكات لا تزال مستمرة ولكن بشكل متقطع بين الفصائل الفلسطينية والتنظيم».

وذكرت مصادر فلسطينية أن مقاتلي «داعش» باتوا يسيطرون على الجزء الجنوبي الغربي من المخيم، فيما تتواجد كتائب «أكناف بيت المقدس» في الجزء الشرقي، وتسيطر بقية الفصائل الفلسطينية على المناطق المتاخمة لحي التضامن وشارع اليرموك.

وتتمركز قوات النظام السوري خارج المخيم وتفرض حصارا محكما عليه، لكن عبد المجيد أشار إلى «غرفة عمليات مشتركة مع الجيش تخطط لاستعادة المخيم وإنهاء حضور تنظيم داعش فيه».

وأوضح مصدر أمني سوري في دمشق أن «الأمور في مخيم اليرموك تعالج في سياقها الأمني والسياسي»، مشيرا إلى أن «الفصائل الفلسطينية حققت تقدما واستطاعت استعادة بعض النقاط الحيوية في شارع لوبية وشارع الثلاثين، والعملية مستمرة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا