• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سالم عبدالرحمن ينافس على إحدى الميداليات في «آسيوية الشطرنج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

توجت الأستاذة الدولية الكبيرة الهندية ايريني سيكندار بمسابقة السيدات في بطولة آسيا الفردية للرجال والسيدات للشطرنج التي ينظمها نادي الشارقة الثقافي للشطرنج برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وجاء فوزها باللقب بعد تعادلها مع السنغافورية جونج كوينييان في الجولة الثامنة وقبل الأخيرة من المنافسات، لترفع رصيدها إلى 7 نقاط، في الوقت الذي خسرت منافستها الإيرانية اتوسا بوركشيان أمام مواطنتها سارا سادات، لتتأهل ايريني إلى بطولة العالم في سيبيريا عام 2015 بعدما خطفت البطاقة الوحيدة للسيدات.

في الوقت نفسه، لا تزال المنافسات مشتعلة في صدارة بطولة الرجال بعد الجولة الثامنة وقبل الأخيرة، وتصدر البطولة الصيني يي يانجاي بعد فوزه في مباراة ماراثونية أمام مواطنه بو اكسنجهاي بعد صراع استمر قرابة 5 ساعات ونصف الساعة، بينما حقق سالم عبد الرحمن لاعب منتخبنا فوزاً رائعاً على منافسه الأستاذ الدولي الكبير جوبتا، ليدخل سالم ضمن الأوائل للمنافسة على إحدى الميداليات الثلاث في البطولة والحصول على إحدى بطاقات التأهل الخمس لبطولة العالم في مدينة باكو بأذربيجان.

ويتصدر الصيني يي يانجاي البطولة برصيد 6,5 نقطة، يليه لاعبان هما بطل العالم السابق رستم قاسم جانوف والهندي ادهيبان برصيد 6 نقاط، وفي المركز الثالث 5 لاعبين برصيد 5,5 نقطة، من بينهم سالم عبد الرحمن.

أما عن مباريات الجولة الثامنة، فقد استمتع الحضور باللقاء الناري بين عمالقة الصين يي يانجاي وبو اكسنجهاي على الطاولة الأولى، واستمرت لمدة 5 ساعات ونصف الساعة، في دفاع الدراجون، وحاول المصنف الأول من خلال أداء افتتاحي شرس بتضحية قلعة مقابل فيل لإعاقة انتشار منافسه، ولكن محاولته لم تكن مجدية، حيث قام يي يانجاي بإعادة القلعة مقابل الفيل، ويحرز هجوماً على ملك منافسه ويظفر بأحد جنود جناح الوزير الذي كان كافياً لتحقيق الفوز.

وعلى الطاولة الثانية، كان اللقاء هادئاً للغاية وانتهى سريعا بين الصيني ني هاو مع بطل العالم السابق رستم قاسم جانوف، بينما قدم سالم عبد الرحمن عرضاً متميزاً بالقطع السوداء أمام الهندي جوبتا، حيث اقتنص أحد جنود جناح الوزير وقام بهجوم بالقلاع على ملك منافسه الذي حاول استرداد الجندي، بينما كان سالم يحاصر الملك تمهيداً لإعطاء كش مات، واستطاع تحقيق ذلك بتضحية بارعة لم ينتبه لها خصمه في النقلة 43 استسلم على إثرها مباشرة.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا