• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الشباب يفقد جهود حيدروف في مواجهة بطل الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

منير رحومة (دبي)

يفقد الشباب في مباراته المهمة أمام الأهلي بطل دوري الخليج العربي لكرة القدم غداً، نجم الوسط الأوزبكي عزيز بيك حيدروف، بسبب حصوله على البطاقة الحمراء في الجولة الماضية، الأمر الذي دفع الجهاز الفني بقيادة باكيتا، لتجهيز العديد من الخيارات البديلة، في مركز الارتكاز، لدعم الأخضر في «ديربي ديرة دبي»، والذي يحظى بأهمية كبيرة لدى الفريق.

وتأتي أهمية المباراة بالنسبة للاعبي الشباب، نظراً لحاجة الفريق إلى النقاط الثلاث التي تعزز من حظوظه في الحفاظ على مركز «الوصافة»، بعد التراجع الذي سجله في الجولات الثلاث الماضية، وخسارته تسع نقاط كاملة، قلصت الفارق بينه وبين بقية الملاحقين، الأمر الذي جعل مركزه الثاني مهدداً من عدد كبير من الفرق الأخرى.

كما يعول لاعبو «الجوارح» على لقاء غدٍ للثأر من خسارة مباراة الذهاب لـ «الديربي»، واستغلال عاملي الملعب والجمهور، لتأكيد قوة «الأخضر» ونديته لبطل الدوري، ويعول الجهاز الفني للشباب على الصحوة التي حققها الفريق في البطولة الخليجية، وفوزه في آخر مباراتين، والتأهل إلى نصف النهائي، لاستعادة الثقة في النفس، والعودة إلى العروض القوية التي كان يقدمها الفريق في الجولات الماضية للدوري، خاصة أمام استعادة العديد من اللاعبين لمستواهم، مثل التشيلي كارلوس فيلانويفا والبرازيلي أديلسون. ويختتم الشباب تحضيراته اليوم، بعد أن استأنف اللاعبون تدريباته مباشرة، بعد مباراة الخريطيات القطري الأربعاء الماضي، حيث لم يحصل اللاعبون على راحة، نظراً لضغط المباريات، وازدحام أجندة الأمتار الأخيرة للموسم. وجرت تحضيرات «الأخضر» في أجواء إيجابية بفضل ارتفاع المعنويات، خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه على منافسه في الخليجية برباعية نظيفة أعادت الروح إلى اللاعبين، وحفزت المهاجمين لاستعادة قوتهم الهجومية التي احتلوا بها صدارة خطوط الهجوم، خلال الدور الأول للدوري، كما حرصت إدارة الشباب على تحفيز اللاعبين ومطالبتهم بتقديم الأفضل، ومضاعفة الجهد لإكمال الجولات الثلاث المتبقية بروح عالية وإصرار كبير على الفوز، وحسم المركز الثاني لـ«الأخضر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا