• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عبر الخليج بثلاثية في «ختام النخبة»

العين يحتفظ بـ «درع الشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

توج العين بطلاً لدوري الشباب لكرة القدم، بعد فوزه المستحق على الخليج 3- صفر، في المباراة التي جرت مساء أمس الأول على ملعب نادي الخليج الفرعي رقم «2»، ضمن مباريات الجولة الأخيرة من مرحلة «النخبة» للبطولة، وأنهى «البنفسج» الشوط الأول متقدماً بهدف، حمل توقيع صانع ألعاب الفريق «المتألق» محسن عبدالله في الدقيقة 22، وأضاف أديمو الهدف الثاني في الدقيقة 72، وجاسم خالد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، وبهذه النتيجة يعلن العين عن تتويجه رسمياً بدوري الشباب للمرة الثانية على التوالي، بعد أن حصد 14 نقطة، من ست مواجهات، في مرحلة النخبة، أثر فوزه في 4 مباريات وتعادله في مواجهتين. وأدار المباراة خالد الملا وحسن الحمادي وعبد الرحمن عبد الله وحمد بن حنيفة مقيماً للحكام، بينما أسند اتحاد الكرة مهمة المنسق العام للمباراة إلى محمد سعيد الكندي.

وتسلم «الزعيم» الميداليات الذهبية ودرع بطولة الدوري، من أحمد سعيد عبيد، رئيس مجلس إدارة نادي الخليج، وعبدالله الظنحاني، عضو لجنة المسابقات باتحاد الكرة، وخليفة سليمان، مدير القطاع الرياضي لكرة القدم بنادي العين، وعصام عبدالله، مشرف أكاديمية نادي العين لكرة القدم، وضمت القائمة الذهبية عبد الرحمن الرمال «مدرب الفريق»، خلفان زايد «إداري الفريق»، أحمد مصباحي «مساعد المدرب»، محمد رشيد «مدرب الحراس»، رمضان شوقي «المعالج»، أكبر أبوكاشيم «مسؤول المهمات»، واللاعبين سلطان محمد علي «كابتن الفريق»، ريدواردو أديمو، أحمد سالم الفارسي، علي مصطفى موسى، راشد مهير، جاسم خالد، سيف سعيد العامري، محمد فتحي، أحمد عبدالله، محسن عبدالله، ماجد أحمد، خليفة خالد، خالد هلال، عبدالله خميس، عبدالرحمن علي سيف، خليفة سالم، سعيد علي سعيد، علي حسين خاطر ومرزوق حسن.

وعبر خليفة سليمان، عن بالغ تقديره إلى الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وذلك للاهتمام اللافت الذي ظل يوليه لجميع فرق الأكاديمية، مؤكداً أن من الجيد أن تحظى فرق نادي العين المختلفة بهذا الاهتمام الكبير من رئيس مجلس الإدارة، الأمر الذي من الصعب أن تجده في أي نادٍ، ويأتي انطلاقاً من حرصه على مستقبل العين، كما أن وجود الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، في أكثر من مناسبة لمتابعة مباريات وتدريبات فرق مدرسة الكرة والأكاديمية، أمر مهم، ويمثل الدافع المعنوي الكبير للاعبي العين بمختلف المراحل، وقال «نحن محظوظون في العين برئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم».

وأعرب سليمان عن سعادته بالجدية والروح القتالية التي أظهرها العين أمام صاحب المركز الأخير في جدول الترتيب، وقال «عندما يتطلع الفريق المتصدر إلى تأكيد جدارته، تجده يحترم كل منافسيه بداية من وصيفه، وحتى الفريق الأخير، الأمر لمسته في لاعبي العين الذين منحوا الجميع إحساسهم بالمسؤولية تجاه الشعار، من خلال مجهودهم الرائع في الملعب، ورغبتهم الكبيرة في تحقيق هدفهم، وحسم الأمور لمصلحتهم، من دون النظر لنتيجة منافسهم النصر صاحب المركز الثاني، وأود أن أهنئهم على العمل المتميز، وأؤكد لهم أنهم استحقوا اللقب عن جدارة واستحقاق».

وأضاف: «أن الجهازين الفني والإداري والطاقم الطبي للفريق كانوا أكثر حرصاً على تجهيز لاعبي الفريق وتهيئتهم للمواجهة على أفضل حال، لذلك شاهدنا أداءً مثالياً وروحاً عالية من لاعبي العين في المباراة النهائية، ولن أذيع سراً إن قلت إن بعض الإخفاقات بدت على الفريق في بداية مشواره خلال الموسم الحالي، ولكننا نجحنا في تجاوزها، وأكد العين في ختام المنافسة جدارته بالحصول على اللقب، كأفضل فريق بدوري 19 سنة في مرحلة النخبة، ليتوج جهود الموسم المبذولة من الجميع بنجاح».

ورداً على سؤال حول مستقبل فريق 19 سنة، قال: «الفريق يملك العناصر المميزة فنياً وجسمانياً، وأن تحدياً كبيراً ينتظر اللاعبين خلال المرحلة المقبلة، وأتمنى أن يحالفهم التوفيق في ترجمة مقدراتهم الفنية العالية، وأتوقع أن يكون لسبعة منهم دور مهم في فريق الكرة الأول خلال الموسم المقبل، بالإضافة إلى الرباعي ريان يسلم وسعيد المنهالي ويوسف أحمد موسى وأحمد برمان». وقال خليفة سليمان: «اتفق مع قرار إلغاء دوري الرديف، ولكن لست مع التوقيت الذي تم فيه اتخاذ القرار، لأن المساحة الزمنية ليست كافية، واعتقد أن كل القوانين لابد من مراجعتها مع الذين يشملهم القرار للوقوف على حجم الإيجابيات والسلبيات، والعين تحديداً غير متضرر من إلغاء الرديف، لأن لاعبيه فوق الـ 22 سنة بإمكانه إعارتهم إلى أندية أخرى، وأن أبرز إيجابيات القرار تكمن في أن جميع اللاعبين يتم توزيعهم على أندية الدولة».

من جانبه، هنأ مشرف أكاديمية نادي العين لكرة القدم، عصام عبدالله، الجهازين الفني والإداري ولاعبي فريق 19 سنة، بمناسبة تتويجهم أبطالاً بدوري الشباب، مؤكداً أن حصول العين على اللقب للمرة الثانية على التوالي، دليل على نجاح استراتيجية النادي التي تمضي على تنفيذها أكاديمية كرة القدم، والتي أرست معالمها رئاسة نادي العين، وحظيت برعاية واهتمام مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم برئاسة الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، الداعم الأول لجميع فرق النادي.

وأشار مشرف أكاديمية نادي العين لكرة القدم إلى أن إحراز لقب بطولة دوري الشباب لموسمين على التوالي وبفريقين مختلفين، على الرغم من النقص الكبير في الصفوف، بسبب التحاق أربعة لاعبين بالفريق الأول، ومثلهم بالمنتخب الوطني، مؤشر إيجابي، يؤكد أن العين يملك العناصر المميزة التي تستحق الإشادة والتقدير، مما يعني أن أكاديمية الكرة تمضي على الطريق الصحيح. من جهته عبر عبد الرحمن الرمال، مدرب العين، عن بالغ تقديره لإدارة نادي العين التي هيأت أسباب التفوق والتميز والنجاح لفريق شباب العين، الذي توج بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، قال «أود أن أشكر لاعبي الفريق والجهاز الإداري والطاقم الفني المعاون، على الجهود الكبيرة التي بذلوها من أجل تحقيق بطولة الدوري». (العين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا