• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الرمس يواصل مفاجآته ويحرم دبا الفجيرة من نقطتين في الوقت القاتل

الفجيرة ينعش آماله في الصعود بالفوز على الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

سيد عثمان (الفجيرة)

رفض الفجيرة التنازل عن حلمه في الصعود إلى دوري الخليج العربي لكرة القدم، وأصبح قريباً من حسم البطاقة الثانية، عقب فوزه أمس على الذيد 4 - 3 في المباراة التي أقيمت بمدينة الفجيرة ضمن الجولة الـ 24 لدوري الدرجة الأولى، ورفع الفجيرة رصيده إلى 49 نقطة من 22 مباراة، يحتل بها المركز الثالث، ويملك الذيد الذي تبددت أحلامه نهائياً في التأهل 44 نقطة من 22 مباراة.

ويحتاج الفجيرة إلى الفوز في مباراتيه الأخيرتين أمام دبا الحصن بملعبه، والجزيرة الحمراء بملعب الفجيرة، لرفع رصيده إلى 55 نقطة، وبالتالي حسم البطاقة الثانية للصعود لمصلحته حتى لو وصل دبا الفجيرة إلى النقطة 55 في حال فوزه بمباراته الأخيرة على الذيد، حيث إنه حسب «المادة 22» للائحة لجنة المسابقات، يتم الاحتكام إلى المواجهات المباشرة بين الفريقين، وسبق أن تفوق الفجيرة على دبا الفجيرة في مباراة والتعادل في الثانية، وسجل للفجيرة حسن معتوق في الدقيقة 21 ويوسف خلفان في الدقيقة 28 ومحمد خلفان في الدقيقتين 39 و49 وأحرز للذيد، كوليبالى في الدقيقتين 9 و58 ومحمد جمال في الدقيقة 46، وجاءت المباراة سريعة عامرة بالقوة والكفاح من الناديين وأسعدت الجماهير بمهرجان الأهداف السبعة.

ينجح كوليبالي في تسجيل الهدف الأول للذيد في الدقيقة التاسعة بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة، وينطلق فرحان لاعب الفجيرة ويرسل عرضية إلى حسن معتوق المنفرد داخل المنطقة ويسددها دون مضايقة الدفاع محرزاً هدف التعادل للفجيرة في الدقيقة 21.

وبمهارة عالية ينطلق خليل خميس من منتصف ملعبه متخطياً دفاع الذيد ويهدي الكرة إلى يوسف خلفان الذي يسددها من لمسة واحدة من داخل المنطقة محرزاً الهدف الثاني للفجيرة في الدقيقة 28، ومن هجمة منظمة بدأت من البرازيلي ويندر لويس إلى حسن معتوق، ومنه إلى محمد خلفان الذي يسدد قذيفة من داخل المنطقة مسجلاً الهدف الثالث للفجيرة في الدقيقة 39، وبرأسية يقلص محمد جمال الفارق بالهدف الثاني للذيد في الدقيقة 46، وبكرة عرضية من نجم المباراة حسن معتوق، يحرز محمد خلفان الهدف الثاني له والرابع للفجيرة ليغلق النصف الأول من المباراة أبوابه بتقدم أصحاب الأرض 4-2 ، ويتبادل الفريقان الهجمات، ويحرص الذيد على تعديل النتيجة، وبمجهود رائع من سعيد مبارك، يرسل كرة عرضية إلى كوليبالى الذي يسددها رأسية من داخل منطقة جزاء الفجيرة يحرز منها الهدف الثالث للذيد والثاني له في الدقيقة 58، ولم تتغير النتيجة حتى أطلق الحكم محمد عبد الكريم صافرة نهاية اللقاء. وفى المباراة الثانية، فجر فريق الرمس مفاجأته الثانية، وقلب موازين الصعود، بعدما حرم دبا الفجيرة من نقطتين عزز بهما فرصة الفجيرة في التأهل، وقرب الدرع من اتحاد كلباء، بالتعادل مع «النواخذة» 2-2 في المباراة التي أقيمت بمدينة الرمس برأس الخيمة.

ورفع دبا الفجيرة رصيده إلى 52 نقطة من 23 مباراة ليصبح في موقف حرج، ويتوقف صعوده على فوزه بمباراته الأخيرة والوحيدة في الجولة الختامية 9 مايو بملعبه على الذيد مع تعثر الفجيرة في أي من مباراتيه الأخيرتين، ويملك الرمس المركز الحادي عشر 18 نقطة من 22 مباراة، وكان الشوط الأول انتهى بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، بادر الرمس بهز الشباك بهدف المغربي منير ديان في الدقيقة 22 وأدرك ديارا التعادل لدبا الفجيرة في الدقيقة 27 ، وبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، يعيد ديارا البسمة لجماهير دبا الفجيرة بالهدف الثاني، ولكن الفرحة ذهبت مع الريح وتحولت إلى كابوس مزعج جعل آمال الفريق في الصعود تقترب من السراب بعدما سجل ديالي الهدف القاتل والتعادل للرمس في الدقيقة 93، ليكرر أبناء الرمس السيناريو نفسه الذي حققوه باستاد الفجيرة قبل أسبوعين ليصبح الفريق القريب من القاع نجم وفارس الأسابيع الأخيرة عبر أهدافه التي قلبت موازين المسابقة مرتين.

وفي المباراة الثالثة فاز حتا على العروبة بهدف سجله السوري عبد الرزاق الحسيني في الدقيقة 37، ورفع حتا رصيده إلى 23 نقطة من 22 مباراة، وتجمد رصيد العروبة عند 23 نقطة من 23 مباراة.

وفي المباراة الرابعة عبر الجزيرة الحمراء بملعبه الخليج بنجاح بالفوز بهدف سجله البرازيلي مارسيو في الدقيقة 60، ورفع الجزيرة الحمراء رصيده إلى 26 نقطة من 22 مباراة، وتجمد رصيد الخليج عند 25 نقطة من 22 مباراة.

وفى المباراة الخامسة، تعادل مسافي بملعبه مع ضيفه دبا الحصن 1-1 ، وتقدم مسافي بهدف عبدالله خالد وتعادل دبا الحصن بهدف محمد سرور ، ورفع دبا الحصن الخامس رصيده إلى 39 نقطة ويملك مسافى قبل الأخير 16 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا