• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن جاهزية «الأبيض» أولوية قبل التفكير بالمنافسين

مهدي علي:نحن أدرى باحتياجات المنتخب.. ونطالب بتغيير الروزنامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

كوالالمبور (الاتحاد)

فتح مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني، النار على لجنة دوري المحترفين عقب مراسم القرعة، معبراً عن استيائه من روزنامة المسابقات التي لم تراع احتياجات المنتخب، وقامت بتحديد يوم 14 مايو موعداً لختام مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم، على عكس الاتفاق المسبق بختام المسابقة في 30 مايو، مطالباً بتعديل الأمور والتكاتف معاً لتحقيق حلم التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة بروسيا عام 2018.

وأوضح مهدي علي، أن هناك حاجة لوضع أفضل خطة لإعداد المنتخب المقبل على التصفيات الآسيوية المقبلة، مؤكداً أن إدارة المنتخب هي الجهة الأكثر دراية باحتياجات الفريق، ولديها القدرة على تحديد آليات إعداد الفريق والبرنامج الذي يخدمه بغض النظر عن آراء لجنة دوري المحترفين أو غيرها، واستشهد بنجاح منتخب الشباب الذي حقق لقب بطولة آسيا عام 2008، وقال: «حينما حققنا لقب كأس آسيا لشباب وضعنا برنامجا على مدار 4 سنوات، والتزمنا به بشكل كامل وبنسبة 200%، ولم نقم بتغيير أي يوم بالخطة الموضوعة، وهو ما قادنا إلى النجاح، وإلى إنجازات متعددة بعد ذلك مثل كأس الخليج وفضية دورة الألعاب الآسيوية، والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية، فيما يشكل هذا الجيل الركيزة الحالية للمنتخب الحالي».

وأشار مهدي علي، إلى أن التأهل إلى كأس العالم يتحقق على أرض الواقع، وليس بالكلام فقط، وقال: «لا نريد تكرار ما حصل الموسم الحالي، حيث لم يخض المنتخب أي مباراة في شهر مارس، فيما تم اختصار فترة التحضير قبل المشاركة في كأس الخليج وكأس آسيا الماضيتين، إلى جانب تأجيل مباراة كأس السوبر وغيرها بداية الدوري، هناك كلام من المحللين أو الفنيين أو غيرهم، لكن الأمر واضح، ويجب تفادي الأمر قبل حصوله».

وتابع: «طلبنا أن يتم ختام الدوري في 30 مايو، على أن يكون نهائي كأس رئيس الدولة في 3 يونيو المقبل، وهو أمر لا يضر بالفرق أو الجهات الراعية، من غير المعقول أن تودع الفرق التي تمتلك لاعبين بالمنتخب مبكراً من مسابقة الكأس، ثم يخضع اللاعبون لراحة سلبية لمدة تقارب 3 أسابيع، فيما أن تواصل منافسات الدوري تعني استمرارية التدريبات والمباريات، اللاعب بحاجة لخوض مباريات أسبوعيا».

وواصل حديثه، وقال: «من غير المعقول أن يتم استدعاء 3 أو 4 لاعبين، وتتم إقامة معسكر تدريبي لهم، هذا غير منطقي في ظل التحضير لتصفيات المونديال، بالوضع الحالي لا يمكن تحديد قائمة المنتخب حيث يجب أن ننتظر المباريات وندرس جاهزية اللاعبين، والإصابات التي تفرض نفسها، هناك ظروف مرتبطة بتحديد القائمة التي ستخوض المباريات المقبلة». وحول برنامج الروزنامة التي تم وضعها، وقال: «قدمنا تقريرا وطلبنا أن يختتم الدوري في 30 مايو، لكن برنامج الدور الثاني صدر ونحن بأستراليا وتفاجأنا بالتغيير، وحينما عدنا قدمت تقريراً فنياً حول الاحتياجات بضرورة استبدال مباريات الدوري بالكأس وتغيير الوضع الحالي، وهو الأمر الذي يخدم مسيرة الفريق خصوصا فيما يتعلق بخوض الجولة الأولى في يونيو المقبل، وأعتقد أن هذا الأمر الأفضل في هذه المرحلة، يجب تصويب الأمور لضمان استمرارية الفريق وتحقيق الحلم الكبير».

وتابع: «نطلب إعادة النظر بالوضع الحالي، نظرا لصعوبة المهمة الحالية والظروف التي نمر بها، أمامنا استحقاق مهم للغاية وفرصة لبلوغ نهائيات كأس العالم يجب أن نستغلها».

ووصف مهدي علي مستوى دورينا بأقل من المتوسط مقارنة بالمباريات الدولية، وقال: «يجب أن نقوم بتجهيز اللاعبين بأفضل طريقة ممكنة، مستوى مباريات الدوري الحالية لا تخدمهم». ووصف مهدي علي القرعة بالمتوازنة خصوصا في ظل تقارب مستويات جميع الفرق، رافضاً التفكير بالسعودية كمنافس وحيد على بطاقة التأهل، وقال:«يجب التفكير بكافة فرق المجموعة والتحضير لها جميعا، بداية من تيمور الشرقية وماليزيا التي تطور مستواها بالسنوات الماضية، لكن بالمقام الأول المصدر الأول للتركيز عليه هو فريقنا، يجب أن نكون على الموعد في هذه المباريات المهمة». وتابع: «يجب التفكير بجاهزية منتخبنا قبل التفكير بالخصوم أو المنافسين بالمجموعة، عليك أن تكون في كامل جاهزيتك لمواجهة أي فريق بالقارة، وفي حال كنت جاهزا بإمكانك أن تخوض أي مباراة بالمنافسات». وختم حديثه: «لا يمكن أن نطلب تحديد منافسين أمامنا، ونفكر بجاهزيتهم، وننسى أنفسنا، علينا أن نقوم بمواصلة تطوير مستوانا ونستعد جيدا للتصفيات المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا