• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد صعوبة التقاعس عن تنفيذ ما يفيد كرة الإمارات

بن نخيرات: مصلحة «الأبيض» أولوية.. ولا خلاف مع الجهاز الفني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

أكد حمد بن نخيرات العامري رئيس اللجنة الفنية لدوري المحترفين، أن مصلحة منتخبنا الوطني الأول لها الأولوية في عمل اللجنة، وأنه لا يمكن التقاعس عن تنفيذ أي طلب يمكن أن يحقق مصلحة «الأبيض» بشرط أن تكون الخيارات المتاحة قائمة على برامج محددة وواضحة وليس مجرد اجتهادات أو احتمالات.

وكان مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الوطني قد صرح في أعقاب إعلان قرعة التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، أن فترة الراحة السلبية التي سيتعرض لها لاعبو منتخبنا عقب نهاية مسابقة دوري الخليج العربي في العاشر من مايو المقبل من شأنها أن تؤثر على جاهزية اللاعبين.

ونفى بن نخيرات أن تكون هناك أي خلافات بين الجهاز الفني لمنتخبنا واللجنة الفنية لدوري المحترفين، وقال: «أي طرح من مهدي علي نتعامل معه بكل اهتمام وجدية، لكن هناك أحيانا آراء نسمعها في الإعلام، وخلال الاجتماعات يكون الطرح مختلفاً».

وتابع: «عقدت اللجنة اجتماعاً مع مهدي علي بحضور لجنة دوري المحترفين، ولجنة المنتخبات وناقشنا كل الآراء، ودائما يكون مبدأنا في حالة وجود خيارين أن نتجه لما يحقق مصلحة المنتخب، مما يجبرنا على الضغط على الأندية في بعض الأحيان من أجل تحقيق المصلحة العليا، وكان هناك نقاش طويل خلال ذلك الاجتماع حول مسألة الراحة السلبية التي ستعقب انتهاء دوري الخليج العربي، واتفقنا على أن لاعبينا محترفون، وعلى درجة كبيرة من الوعي، والجهاز الفني قادر على توعيتهم لتجاوز فترة الراحة دون حدوث ما يؤثر عليهم سلباً».

وأضاف: «خلال ذلك الاجتماع تم مناقشة موعد نهاية الدوري، وأبدى مهدي تخوفا من فترة الراحة السلبية للاعبي المنتخب، ولكن كان الفيصل وجود برنامج لـ«الأبيض» في هذه الفترة حتى يتم اتخاذ القرار السليم وتحديد الموعد المناسب لنهاية المسابقة، دون النظر إلى مسألة احتمالية خروج أنديتنا من مسابقة دوري أبطال آسيا، لآن مثل هذه القرارات لا تبنى على الاجتهادات والافتراضات».

وأكد رئيس اللجنة الفنية أن الأولوية دائماً تكون للمنتخب لأنه الهدف الأسمى الذي نسعى إليه، وقال: «دائماً نضع مصلحة المنتخب في المقدمة وقبل أي شيء، ولهذا لا يمكن أن نكون مختلفين مع مهدي علي بالشكل الذي قد يتخيله البعض، ولكن اتخاذ القرارات داخل اللجنة تكون مبنية على وجود برامج واضحة، وفي كل الأحوال فأن مثل هذه الأمور تظل قابلة للنقاش.. وليس معنى عدم تنفيذ مقترح واحد أن يتم إغفال 9 طلبات سابقة مثلاً تم تنفيذها، ونتيجة 9 مقابل 1 تعكس حرصنا الشديد على تنفيذ طلبات المنتخب وجهازه الفني، وأن الأمور تسير بالشكل الذي يتمناه الجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا