• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بنسب نمو تتراوح بين 20 و 55%

محللون: نتائج تفوق التوقعات للشركات «تشفع» للقفزات السعرية للأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

تبرر نتائج الربع الأول التي أعلنتها شركات وبنوك قيادية الارتفاعات التي سجلتها الأسهم المحلية مؤخراً، وجعلت مكررات ربحيتها أكثر قبولاً، بحسب محللين مالين.

وفاقت نتائج بنوك الخليج الأول، وأبوظبي التجاري، وأبوظبي الاسلامي، والعربي المتحد، والفجيرة الوطني، وشركات إعمار، ودبي للاستثمار، ودبي المالي، ودار التمويل، توقعات المحليين والمستثمرين على حد سواء، حيث ارتفعت أرباحها للربع الأول بنسب تتراوح بين 20 إلى 55%.وأكد محللون ماليون لـ« الاتحاد» أن النتائج التي أعلنتها شركات وبنوك قيادية حتى الآن، قللت من المخاطر التي وصلت اليها أسهم عدة بسبب تضخم أسعارها نتيجة الارتفاعات المتواصلة التي تسجلها منذ بداية العام الحالي، إضافة إلى ارتفاعات قياسية في العام 2013.

وارتفعت مكررات الربحية لأسهم عدة إلى مستويات يراها المحللون، وفقاً للتحليل الأساسي خطرة، حيث تجاوزت المكررات لبعض الأسهم 90 مرة، في حين أن المكرر المقبول يتراوح بين 10 إلى 20 مرة.

ويعتبر مؤشر مكرر الربحية، أي سعر السهم السوقي إلى العائد على السهم أحد المؤشرات الأساسية التي يعتمد عليها في اتخاذ قرار شراء سهمه أو بيعه، بحيث يعتبر مكرر الربحية الأقل من 10 مرات جيدأ للشراء، في حين يعتبر مكرر الربحية الذي يتجاوز 20 مرة غير مقبول.

وأجمع المحللون أن القفزات السعرية للكثير من الأسهم القيادية مبررة ومقبولة، قياساً إلى نتائجها السنوية ونتائجها خلال الربع الأول، فضلاً عن توقعات بتحقيق نتائج أفضل خلال الفترات المتبقية من العام الحالي، بعكس أسهم أخرى تسجل قفزات سعرية غير مبررة لا تستند إلى أساسيات حقيقية، ويتوقع أن تكون أكثر الأسهم خسارة، في حال تعرض الأسواق لعمليات جني أرباحها طبيعية عقب كل مواجات سعرية كبيرة وطويلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا