• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

السجن لخادمة في رأس الخيمة مارست السحر وعرضت حياة أطفال للخطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

صبحي بحيري (رأس الخيمة) - قضت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، أمس، برئاسة المستشار يوسف رجب، وعضوية القاضيين حمد عبد الكري وعارف حميدان الزعابي، بمعاقبة خادمة آسيوية بالسجن لمدة عام، مع الإبعاد عن البلاد بعد انتهاء العقوبة، بعد ثبوت تهم بممارسة السحر والشعوذة، وتعريض حياة كفيلها للخطر.

كما تم تبرئة المتهمة من تهمة الشروع في قتل الطفلتين، وتعريض حياة الغير للخطر، وحبستها عن التهمة الثالثة، وهي ممارسة السحر والشعوذة لمدة عام، وإبعادها عن البلاد.

وكان مواطن من رأس الخيمة قد تقدم ببلاغ للنائب العام، اتهم فيه خادمته بممارسة أعمال السحر والشعوذة ضده، مما عرض حياته وأسرته للخطر، ظناً منها أن تلك الأعمال ستجعله طائعاً لها ويعاملها معاملة حسنة، ويلبي الطلبات كافة التي تطلبها منه.

وقال المواطن في بلاغه إنه أكتشف بداخل خزانة ملابسه، وبإنحاء مختلفة من المنزل، رسومات غريبة ورموز، وكذلك قصاصات ورقية ملفوفة بخصلات شعر، وأنه فشل في معرفة الطلاسم المكتوبة على تلك الأوراق.

وكانت المفاجأة الكبرى التي اكتشفتها الشرطة أن الخادمة لم تحصر أعمالها على كفيلها فقط بل امتدت إلى الأطفال، حيث اعترفت أنها دست عقاقير طبية مهدئة لطفلتي كفيلها، وقالت إنها لجأت إلى ذلك لتهدئة الطفلتين اللتين تعرضتا لوعكة صحية، وتم نقلهما إلى المستشفى بسبب تلك العقاقير. واعترفت الخادمة في تحقيقات النيابة العامة أنها أقدمت على ذلك حتى يلبي كفيلها طلباتها كافة من دون ملل أو ضجر، وكذلك ليعاملها معاملة حسنة. ونفت الخادمة المتهمة أن تكون عرضت حياة الطفلتين للخطر، وقالت إنها وضعت الحبوب المهدئة لهما في الطعام لكي يناما، ولم تقصد إيذاءهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا