• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

قدم مسابقات وأنشطة ترفيهية للأطفال والعائلات

«الغربية للرياضات المائية» كرنفال تراثي ينشر البهجة على شاطئ المرفأ

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

لم يعد مهرجان الغربية للرياضات المائية، المقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم من لجنة الفعاليات والبرامج التراثية في إمارة أبوظبي، مجرد مهرجان رياضي بحري فحسب، بل تحول إلى كرنفال تراثي متنوع يجمع الأسر والعائلات على شاطئ المرفأ ويضم العديد من الفعاليات والبرامج والأنشطة المتنوعة التي تلامس احتياجات الأسر والأفراد وتساهم في تقديم باقة متنوعة من الأنشطة المختلفة التي تبرز جمال المنطقة الغربية التي باتت تعد من المناطق الحيوية والتي لا تبخل على زوارها بالجماليات السياحية والثقافية والتراثية، وهو ما ساهم في ترسيخ مكانتها على الخارطة السياحية لتمثل عنصر جذب للعديد من الجنسيات المختلفة.

ايهاب الرفاعي ( المنطقة الغربية )

يضم مهرجان الغربية للرياضات المائية العديد من الفعاليات الممتعة، تبدأ من منطقة الألعاب الترفيهية التي توفر خيارات متعددة للجميع، كباراً وصغاراً تؤمن لهم قضاء أوقات مسلية، من خلال مسارح العروض التي تنتشر على جنبات الشارع، وتقدم على خشبتها العديد من الفرق الاستعراضية التي تستوحي فقراتها من حضارات متنوعة حول العالم، لتنشر البهجة والفرحة بين الحاضرين، إضافة إلى المسابقات المتنوعة التي تستحوذ على اهتمام العديد من الزوار والجمهور وتقدم لهم باقة ثقافية متنوعة يومياً على شاطئ المرفأ مصحوبة بالجوائز الفورية القيمة التي تضفي مزيداً من المتعة والبهجة لدى الزوار. وما أن تنتقل من منطقة الألعاب إلى قرية الطفل التي تم تنظيمها خصيصاً لتعليم الأطفال مهارات وتراث الآباء والأجداد ونشر البيئة المصاحبة للحياة البحرية.

جملة من الأهداف

وأوضح عبد الله القبيسي، مدير إدارة الاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أن المهرجان يقام ضمن جهود دعم الأنشطة الثقافية والتراثية والرياضية في المنطقة الغربية ويُحقق جملة من الأهداف والغايات الهامة منها الترويج للمنطقة الغربية ولعوامل الجذب التي تزخر بها، واستقطاب الزوار والسياح، والمساهمة في ترسيخ مكانة المنطقة الغربية كوجهة بارزة للثقافة والتراث والسياحة والرياضة من خلال ما يتم تقديمه من فعاليات وأنشطة متنوعة.

وأضاف القبيسي، أن المهرجان في دورته السادسة يسعى لتعزيز الجانب التراثي عبر القرية التراثية والسوق التراثي البحري، ومجلس النواخذة، وعروض الفلكلور الشعبي، فضلاً عن برنامج مُتخصّص للأطفال يجمع بين المسابقات البحرية التراثية وورش العمل والعروض اليومية، والتي تشمل مسابقات صيد المحار، الغوص وفلق المحار، ورش صناعة النماذج بالرمل، ورش صناعة السفن، وأعمال فنية بالصدف، فضلاً عن أنشطة وألعاب ترفيهية يومية، وتشجيع الناشئة على المشاركة في الألعاب الرياضية والبحرية المتنوعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا