• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تضمن عدم تلف قطعه التقنية الداخلية

9 خطوات لا تترد في عملها عند سقوط هاتفك في الماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

تمتاز بعض الهواتف الذكية بقدرتها على الصمود أسفل الماء لمدة تصل إلى 30 دقيقة وربما أكثر، وتمتاز بقدرتها على التقاط الصور الثابتة والمتحركة أسفل المياه، وهي الهواتف التي يتم تصنيعها بشكل مسبق للقيام بهذا الغرض، مثل بعض الهواتف اليابانية سوني والكورية سامسونج، كما تمتاز هواتف ذكية أخرى بقدرتها على مقاومة المياه ولا حتى الصمود لثوان معدودة في حال سقوطها فيها. والغالبية العظمى من الهواتف الذكية غير مصممة لمثل هذه الأمور، ويعتبر سقوطها في المياه انتحارا لها وطريقة مثلى للتخلص منها.

يحيى أبوسالم (أبوظبي)

يرى خبراء الهواتف الذكية ضرورة أن يكون هناك مجموعة من الإجراءات الفورية التي يجب على المستخدمين التقيد بها وتطبيقها فور سقوط هواتفهم رغماً عنهم في المياه. ورغم أن هذه المشكلة قد لا يكترث بها الكثير من المستخدمين، بحجة عدم استخدام هواتفهم بالقرب من برك السباحة أو المغاسل أو حتى الشواطئ، فالأطفال لديهم الكثير من الأفكار التي قد لا تخطر على بال ذويهم، قد تنهي هذه الهواتف بلحظة عين.

وإذا كان هاتفك لا ينتمي لأي من فئة الهواتف المقاومة للماء، أو تلك القادرة على الصمود أسفله، فالأجدر بك أن تلقي نظرة سريعة على الخطوات الصحيحة التي يجب التقيد بها عند سقوط هاتفك في الماء، وتجنب عمل الخطوات السلبية الشائعة في مثل هذه الحالات، والتي قد تسرع في القضاء على هاتفك الذي سقط في الماء.

أولا: إذا سقط الهاتف في ماء عذب:

- أول خطوة يجب التفكير بها عند سقوط هاتفك في حمام أو بركة السباحة، هو إخراج الهاتف بأقصى سرعة ممكنة من الماء، وكلما استمر الهاتف في الماء أثر ذلك على الهاتف وقطعه الداخلية، حيث سيتسرب الماء بشكل أكثر إلى داخل الهاتف. ويجب العلم أن الهاتف قد لا يتلف في حال سقوطه في الماء وإخراجه منها بسرعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا