• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ألعاب جديدة للأطفال البالغين بهونج كونج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

أ ف ب

من مجموعات الدمى إلى الطائرات التي يتم التحكم فيها عن بعد، مروراً بالتماثيل عالية الجودة، أصبح قطاع صناعة الألعاب يوجه أنظاره نحو البالغين خاصة في آسيا، في ظل تقدم السكان في السن. وبفضل التطور التكنولوجي، أصبح قطاع الألعاب يضم طائرات من دون طيار مزودة بكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء ويتم التحكم فيها بواسطة تطبيق مخصص للهواتف الذكية. وهي مصممة بشكل عام للبالغين.

وقال كينيس شونج مدير قسم التطوير بمجموعة “إي سابلاي إنترناشونال” في هونج كونج إن “الأطفال البالغين لا يتم تحديدهم بحسب أعمارهم بل بحسب سلوكهم”.

وتشارك المجموعة بأحدث منتجاتها في معرض “الألعاب 2014” المقام حالياً في هونج كونج. وتستمر فعاليات المعرض طوال هذا الأسبوع في هونج كونج ويعد من أكبر تجمعات هذا القطاع في العالم.

وقال كريستوفر بايرن من موقع “تايم توبلاي ماج.كوم” المختص في متابعة قطاع الألعاب من داخل المعرض إننا “نشهد حالياً مزيداً من المنتجات المخصصة للاعبين الأكبر سناً، الذين يمتلكون هاتفا ذكيا”. وأوضح أن “الرجال خصوصا يشعرون برغبة في اللعب، وهم لا يملون من الألعاب”.

وبحسب خبراء فإن الإقبال على هذه الألعاب التكنولوجية يزداد، مضيفين أن المصنعين، خاصة في آسيا، يحتاجون لاستقطاب فئة جديدة من الزبائن نظرا لانخفاض معدل المواليد في دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية.

كما أن هذه الفئة الجديدة من الزبائن “تتمتع بقدرة شرائية كبيرة”، على حد قول ويندا ما عالمة الاقتصاد في المجلس الإنمائي للتجارة في هونج كونج منظم المعرض، الذي استضاف 2900 مجموعة من أنحاء العالم.

ودفعت شعبية الهواتف المتعددة الوظائف والأجهزة اللوحية المصنعين لتطوير ألعاب مجهزة أكثر فأكثر بقدرات متزايدة بفضل تطبيقات وتكنولوجيات أخرى. وأكد يونج تشي-كونج نائب رئيس شركة الألعاب “بلو-بوكس هولدينجز” الذي يمتلك خبرة طويلة في هذا المجال أنه “مهما كان المنتج يجب أن يتمتع بجانب تكنولوجي”.

ومن نجوم معرض “هونج كونج” للألعاب الأرنب الزهري “توتو” الذي نصفه من القماش ونصفه الثاني شاشة. وهو لعبة تفاعلية تعمل مع تطبيق “آي فون” ويحث مالكه أو مالكته على الاهتمام به. ويمثل هذا الأرنب اتجاها كبيرا في المعرض لتقديم ألعاب تخلط بين الملموس والافتراضي. ولكن فيليب ديري مسؤول المبيعات الخارجية لشركة “هورنبي” البريطانية لصناعة القطارات الصغيرة التي تأسست قبل قرن، وتعاني أرباحها من منافسة الألعاب الإلكترونية، “لا تزال هناك سوق كبيرة للأشياء التي يمكن لمسها وتركيبها بأنفسنا، فالأمر لا يقتصر فقط على العالم الافتراضي”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا