• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«خيط حرير على حيط عمي خليل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

(1)

«يا ابني لما كنت بعمرك».. هذه العبارة يسمعها معظم الأطفال من آبائهم، ويتوقعون بعدها جملة من الإدعاءات حول الأدب والأخلاق والذكاء ومعاملة الأهل.. والأدهى والأمر أن جميع الآباء في الأردن كانوا الأوائل في صفوفهم.. أين اختفى الراسبون والمكملون والهاربون من المدارس.. فعلاً أين اختفوا؟

(2)

بضم الألف وتسكين الزين والحرف الأخير منها.. هذه هي كلمة (أزرق) الأردنية، ولا علاقة لها بفريق النادي الفيصلي ولا بزرقة السماء ولا بالذبان الأزرق، ولا حتى بشاطئ عينيها الأزرق، على رأي نزار قباني.

أزرق، حسب المواصفات السابقة هي كلمة أردنية تعني التسلل السريع بين الأشياء مكانياً وزمانياً، لا بل ولفظياً خلال الحوار أو بالأحرى خلال الجدل والمجاقمة والمجاعمة والمرادشة.

فالأردني يقضي حياته وهو يتزروق بكفاءة واقتدار، منذ الصرخة الأولى حتى القطنة الأخيرة. فهو يبدأ حياته متزروقا بين الناس وهو طفل، والكل يريد ان يبوسه بلحى لكأنها وبر الصبر للرجال، ووبر الفقوس للنساء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا