• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رقم قياسي لانبعاثات اليابان من الكربون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

طوكيو (رويترز)

أشارت إحصاءات حكومية في اليابان، أمس، إلى زيادة انبعاثات الكربون اليابانية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، مسجلة ثاني أعلى رقم قياسي في السنة المنتهية في مارس عام 2014، مما يعكس زيادة في الطاقة المستمدة من إحراق الفحم، بعد إغلاق محطات القوى النووية بالبلاد لأجل غير مسمى.

وقالت بيانات وزارة البيئة اليابانية: «إن الانبعاثات ارتفعت بنسبة 1.2% إلى 1.408 مليار طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون عن العام السابق، وهو الرقم الذي يزيد بنسبة 0.8% على مستويات عام 2005، و10.8% عن عام 1990».

وأشارت البيانات إلى أن هذا الرقم هو ثاني مستوى قياسي من الانبعاثات، مقارنة برقم 1.412 مليار طن متري، سجل في عام 2007. وتم إغلاق جميع محطات الطاقة النووية في اليابان، وعددها 48 محطة، منذ سبتمبر عام 2013، وسط فحوص أمان وسلامة مشددة، جرت في أعقاب زلزال وأمواج مد عاتية (تسونامي) عام 2011، ما أدى إلى تدمير محطة فوكوشيما النووية إلى الشمال الشرقي من طوكيو. كانت محطات الطاقة النووية تمثل 26% من إجمالي القدرة الكهربية المولدة في اليابان. وأدى فقدانها إلى إجبار البلاد على استيراد الغاز الطبيعي والفحم، الأمر الذي ساهم بدوره في مضاعفة الانبعاثات الغازية.

واليابان خامس أكبر مسبب للانبعاثات المسببة للاحترار العالمي، لكنها خفضت أهدافاً سابقة، نظراً لغلق محطاتها النووية، حيث تحرق المنشآت كميات قياسية من الفحم والغاز لتوليد الطاقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا