• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

سيف السويدي لـ «الاتحاد»:

الإمارات تتقدم اليوم بشكوى عاجلة لـ «إيكاو» ضد قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أكد سيف السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، أن دولة الإمارات لن تصمت تجاه التهديد المتعمد الذي تعرضت له طائرتان مدنيتان إماراتيتان من قبل مقاتلات قطرية خلال اتجاههما إلى مطار المنامة في مملكة البحرين صباح أمس، مؤكداً أنه سيتم التقدم اليوم بشكوى عاجلة لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي ضد قطر. واعتبر المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني أن ما تعرضت له الطائرتان الإماراتيتان أمس يشكل خرقاً متعمداً من قبل قطر للمواثيق والاتفاقيات الدولية المنظمة للطيران المدني، وتهديداً لسلامة الطيران المدني، مشيراً إلى أن «الهيئة» ستتقدم بمذكرة عاجلة إلى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة وأمن الطائرات الإماراتية.

وأكد السويدي أن الطائرتين اللتين تم اعتراضهما من قبل المقاتلات القطرية خلال اتجاههما إلى مطار المنامة، كانتا تسلكان المسار الجوي الدولي المحدد والمعروف والمتبع منذ سنوات، وتطير عليه الطائرات يومياً قبل وبعد الأزمة مع قطر، مشيراً إلى أن قطر لم تبدِ أي ملاحظات أو اعتراض من قبل على هذا المسار الجوي الدولي.

وأوضح السويدي في تصريحات لـ «الاتحاد» أن الهيئة العامة للطيران المدني قامت أمس بالتنبيه على شركات الطيران الوطنية بضرورة توخي الحذر خلال رحلاتها إلى المنامة، مشيراً إلى أنه يجري التباحث مع هيئة الطيران المدني في البحرين لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة رحلات شركات الطيران الوطنية. وأكد السويدي أن (الهيئة) «تقوم بدراسة الخيارات كافة للرد على هذا الاختراق الخطير والتجاوز في الاتفاقيات الدولية، والأدوات القانونية المتاحة لدى منظمة الطيران المدني الدولي، والتحرك العاجل لضمان سلامة وأمن طائراتنا المدنية، حيث تعكف (الهيئة) على جمع البيانات والأدلة المطلوبة لإرفاقها بالشكوى التي ستتقدم بها إلى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي»، متوقعاً أن يتم تقديم الشكوى اليوم.

وأوضح السويدي أن اعتراض مسار طائرة مدنية بطائرة مقاتلة بشكل مفاجئ، قد يؤدي إلى رد فعل من الطيار يهدد سلامة الركاب والطاقم، مؤكداً أن هذا الحادث هو «اختراق خطير لاتفاقية شيكاغو وللاتفاقيات الدولية كافة المنظمة لحركة الطيران المدني، وتهديد صريح لأمنه وسلامته».